فتح وحماس تعلنان إنهاء الانقسام الفلسطيني

مؤتمر صحفي لحركتي فتح وحماس في غزة
-

أعلنت لجنة المصالحة الفلسطينية اليوم الأربعاء التوصل إلى اتفاق مصالحة بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) بعد يومين من الاجتماعات في غزة، وهو ما من شأنه تجاوز الانقسام الكبير الحاصل منذ صيف 2007.

واتفق الطرفان على جملة من الخطوات التي ينبغي اتخاذها من أجل التوصل إلى مصالحة فلسطينية حقيقية لمواجهة التحديات الكبيرة التي تشهدها القضية الفلسطينية، ولا سيما بعد تعثر مسار المفاوضات الفلسطينية والإسرائيلية.

وفي ندوة مشتركة عقدها الطرفان، تلا إسماعيل هنية -رئيس الحكومة المقالة في غزة- بيان لجنة المصالحة وعرض النقاط التي تم الاتفاق عليها.

وأكد هنية في البداية أن الطرفين عملا بروح الفريق الواحد، موجها تحيته إلى "القيادة الفلسطينية المسؤولة" من الطرفين لتغليبهما مصلحة الوطن وجعلها فوق أي اعتبارات أخرى.

‪وفدا المصالحة أظهرا مرونة وانسجاما كبيرين في الاجتماعات‬ (مكتب إسماعيل هنية)‪وفدا المصالحة أظهرا مرونة وانسجاما كبيرين في الاجتماعات‬ (مكتب إسماعيل هنية)

حكومة توافق
وفي السياق ذاته، أكد الطرفان على الالتزام بكل ما تم الاتفاق عليه في القاهرة وإعلان الدوحة واعتبار ذلك مرجعية عند التنفيذ، وتم التوصل إلى اتفاق يقضي ببدء الرئيس أبو مازن مشاورات لتشكيل حكومة بالتوافق الوطني خلال خمسة أسابيع، إضافة إلى استئناف فوري لعمل لجنة المصالحة المجتمعية ولجانها الفرعية.

كما أكد الطرفان ما تم الاتفاق عليه بالقاهرة في ملف الحريات العامة، إضافة إلى تفعيل المجلس التشريعي للقيام بمهامه، على أن تجرى الانتخابات بعد ستة أشهر من تشكيل الحكومة.

وحرص الوفدان على تقدير وتثمين الموقف المصري في رعاية المصالحة بين فتح وحماس.

من جانبه، أشاد رئيس وفد المصالحة في فتح عزام الأحمد بالاتفاق المتوصل إليه من أجل تحقيق المصالحة، وناشد وسائل الإعلام الفلسطينية لعب دور إيجابي في تثمين هذا الموقف، معربا عن أمله في أن يكون منطلقا لشراكة وطنية حقيقية بين جميع الأطياف الفلسطينية، ولا سيما أن الوعي الشعبي أصبح في مستوى التحديات التي تواجه الفلسطينيين.

ودعا الأحمد الفلسطينيين إلى العمل على إجبار الأطراف على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، مشيرا إلى أن وفد المصالحة شعر بسلاسة في النقاش أكثر من أي مرة في جولات الحوارات والنقاشات السابقة.

وعقدت حركتا فتح وحماس اجتماعين على مدار يومين في غزة للاتفاق على آلية تنفيذ اتفاقات المصالحة الفلسطينية.

وشارك في هذه الجلسات موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الذي وصل إلى قطاع غزة عبر معبر رفح جنوب القطاع.

وكانت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية قد وصلت إلى طريق مسدود على خلفية رفض تل أبيب الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين، وردت السلطة الفلسطينية على ذلك بإعلان التقدم بطلبات للانضمام إلى 15 منظمة واتفاقية دولية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Hamas prime minister in the Gaza Strip Ismail Haniya Hamas (R), meets with the Hamas deputy leader Musa Abu Marzuk (L), upon his arrival in Gaza City, on April 21, 2014. Marzuk, a Hamas leader and the head of delegation for reconciliation with Fatah arrived to the Gaza Strip through the Rafah crossing to participate in the reconciliation meetings scheduled for this week in Gaza with a delegation from the Palestine Liberation Organization. AFP PHOTO /MAHMUD HAMS

تأمل حركة فتح أن يساهم وصول موسى أبو مرزوق إلى قطاع غزة في إنجاز المصالحة مع حركة حماس وإتمام الملفات العالقة حسب اتفاق القاهرة ومن قبله الدوحة.

Published On 21/4/2014
موسى أبو مرزوق يجتمع اليوم بعزام الأحمد في غزة للاتفاق على تنفيذ بنود المصالحة الفلسطينية.

تعقد حركتا المقاومة الإسلامية (حماس) والتحرير الفلسطينية (فتح) جلسات اليوم بغزة للاتفاق على آلية تنفيذ اتفاقات المصالحة، وقد بدأ نائب رئيس المكتب السياسي لحماس اجتماعات قبل لقائه وفد منظمة التحرير.

Published On 22/4/2014
Hamas deputy leader Musa Abu Marzuk (back-L) speaks with the head of the delegation of the Palestine Liberation Organisation (PLO) and senior figure in the mainstream Fatah party of president Mahmud Abbas, Azzam al-Ahmad (back-2L), while Hamas prime minister in the Gaza Strip Ismail Haniya (back-2R), and deputy head of the Palestinian Parliament Ahmad Bahar (back-R) attend a meeting with members of the PLO delegation and leaders of Palestinian factions in Gaza City on April 22, 2014. The Palestinians have relaunched efforts to reconcile their rival leaderships in the West Bank and Gaza Strip as US-brokered peace talks with Israel teeter on the edge of collapse. AFP PHOTO /MAHMUD HAMS

وصل وفد يمثل منظمة التحرير الفلسطينية مبتعثا من الرئيس محمود عباس إلى قطاع غزة الثلاثاء للقاء قادة حركة المقاومة الإسلامية حماس بهدف التوصل إلى اتفاق حول تنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطينية.

Published On 22/4/2014
RAMALLAH, WEST BANK - APRIL 22: In this handout photo provided by the Palestinian Press Office (PPO), Palestinian President Mahmoud Abbas speaks during a press meeting on April 22, 2014 in Ramallah, West Bank.

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن تمديد المفاوضات مع إسرائيل لمدة ثلاثة أشهر سيتم بعد إطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى وموافقة إسرائيل على إجراء محادثات حول قضية الحدود.

Published On 22/4/2014
المزيد من عربي
الأكثر قراءة