مكتب تنفيذي جديد لنقابة الصحفيين التونسيين

فازت قائمة وحدة الصف الصحفي مساء الأحد برئاسة نقيب الصحفيين السابق ناجي البغوري في انتخابات المكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين التونسيين.

وجرت الانتخابات في اليوم الثاني من المؤتمر الثالث للنقابة الذي بدأت أشغاله بالعاصمة تونس السبت، وشارك في الاقتراع 480 صحفيا من أصل 873.

وقد تنافس على مقاعد المكتب التنفيذي التاسع 23 صحفيا توزعوا على قائمتين وبعض المستقلين.

وقالت نقيبة الصحفيين المتخلية نجيبة الحمروني إن المجال الإعلامي في تونس حقق عدة مكاسب لكن المعركة متواصلة في إطار حرية التعبير.

ووفق الحمروني فإن الحصيلة إيجابية خاصة في الدفاع عن حرية التعبير من خلال إضرابين عامين شنتهما النقابة، لكن عددا آخر من الصحفيين لا يرى ذلك.

وذكر الصحفي عادل الثابتي -الذي ترشح لانتخابات المجلس التنفيذي الجديد ولم يفز- أن أغلبية الصحفيين أقروا بالعجز والإخلالات التي شهدها المكتب التنفيذي السابق طيلة السنوات الثلاث الماضية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ما زالت أزمة نقابة الصحفيين التونسيين تراوح مكانها على الرغم من جهود الوساطة التي بذلها وفد من اتحاد الصحفيين العرب لمحاولة تنقية الأجواء بين الفرقاء الذين أبدوا رغبة في المصالحة، على حد قولهم.

18/3/2010

كشف نقيب الصحفيين التونسيين المعزول ناجي البغوري عن انعقاد مؤتمر موحّد لنقابة الصحفيين التونسيين نهاية العام الحالي، وانتقد في الآن ذاته ما قال إنه تأزم غير مسبوق في سجل الحريات الصحفية في تونس.

13/7/2010

انتخب نحو 500 صحفي تونسي مكتبا تنفيذيا جديدا لنقابة الصحفيين التونسيين ينظر إليه على أنه مقرب من الحكومة, وذلك في مؤتمر وصف بأنه انقلاب على الشرعية، ليغذي بذلك الجدل بشأن استقلالية النقابة قبل أشهر قليلة من الانتخابات العامة بالبلاد.

16/8/2009

في الوقت الذي يعيش فيه أغلب الصحفيين التونسيين أوضاعا قاسية نتيجة ما يصفونه بالانتهاكات من قبل مشغليهم، تشهد نقابة الصحفيين انقساما داخليا يزيد من متاعب أبناء مهنة المتاعب بين من يعتبرون حلفاء للسلطة ومعارضين لها.

30/6/2009
المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة