تأكيد اختطاف السفير الأردني بليبيا

المجموعات المسلحة في ليبيا زادت من عمليات خطف المسؤولين والدبلوماسيين (الجزيرة)
المجموعات المسلحة في ليبيا زادت من عمليات خطف المسؤولين والدبلوماسيين (الجزيرة)

قالت وزارة الخارجية الليبية إن رجالا ملثمين كانوا يستقلون سيارتين اليوم الثلاثاء اختطفوا سفير الأردن لدى طرابلس فواز العيطان.

وصرح الناطق باسم الخارجية الليبية سعيد السويد بأن مسلحين ملثمين بملابس مدنية فتحوا النار على سيارة السفير، مما أدى لجرح سائقه وإرغام العيطان على النزول منها تحت تهديد السلاح.

من جانبها، أكدت وزارة الخارجية الأردنية نبأ اختطاف سفيرها في ليبيا صباح اليوم الثلاثاء.

وقال مصدر بالخارجية الأردنية لمراسل الجزيرة نت في العاصمة عمّان، محمد النجار إن معلومات أولية وردت للوزارة حول الأمر، وإن الأجهزة المعنية تتعامل معه وتتحقق منه.

كما أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة الأردنية محمد المومني في تصريحات للجزيرة نت خبر اختطاف السفير.

وقال إن فواز العيطان "اختطف على يد ملثمين يرتدون ملابس مدنية، ولا نعرف الجهة الخاطفة ولكننا نحملها مسؤولية سلامة السفير".

ومنذ الانتفاضة الشعبية عام 2011 -التي أطاحت بحكم العقيد معمر القذافي– ظلت عمليات الخطف رائجة في ليبيا.

وتستهدف تلك العمليات في الأغلب المسؤولين، كما ظل الدبلوماسيون والصحفيون كذلك أهدافا في بعض الأحيان للخطف والتهديد والهجمات. 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نفى مصدر حكومي أردني وجود أي أوراق مالية يمتلكها الزعيم الليبي معمر القذافي أو أحد أبنائه كاستثمارات في بورصة عمان. وبين المصدر أن الاستثمارات الليبية تحتل التصنيف الثامن من بين 102 جنسية مساهمة في البورصة، عبر تملكهم 82 ورقة مالية.

استقبل اللواء محمد الرقاد نائب مدير الأمن العام الأردني اليوم الدفعة الأولى من متدربي الأمن الوطني الليبي، وذلك وفق مذكرة تفاهم موقعة بين مديرية الأمن العام الأردنية ووزارة الداخلية الليبية.

بدأت لجنة في الأردن التحقيق مع عشرة ليبيين من خريجي الكلية الملكية للشرطة، اتهموا بالقيام بأعمال شغب أدت إلى إصابة 58 عسكرياً أردنياً وثمانية آ خرين ليبيين. ووقعت الأحداث بسبب تأخر طائرة كانت ستقل الطلاب إلى بلادهم عقب انتهاء دراستهم.

رفضت وزارة الخارجية الأردنية استهداف المدنيين في ليبيا وما يتردد بشأن استخدام الطائرات الحربية ضدهم، مما يشكل خرقا لقواعد القانون الإنساني الدولي، من جهته دان حزب جبهة العمل الإسلامي الصمت على ما يجري في ليبيا من "مجازر".

المزيد من عربي
الأكثر قراءة