دمشق تمنع المنار والميادين من البث المباشر

وزير الإعلام السوري عمران الزعبي برر قرار المنع بالقول بإنه تنظيمي (الفرنسية)
وزير الإعلام السوري عمران الزعبي برر قرار المنع بالقول بإنه تنظيمي (الفرنسية)
منعت حكومة دمشق قناتي المنار والميادين من البث المباشر من سوريا إلا بعد الحصول على ترخيص رسمي بذلك، ما أدى إلى سحب قناة الميادين لطواقمها العاملة وتعليق نشاطها في البلاد.

وقد نفت بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد تصريحات نسبت إليها بموقع فيسبوك انتقدت فيها ما وصفتها بوسائل إعلام صديقة, قائلة إنها تبث تقارير توحي بأن سوريا لم تكن لتصمد لولا دعم دول وأحزاب معينة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية عن المستشارة الإعلامية قولها "لم أنشئ أي صفحة على موقع فيسبوك، ولا علاقي لي بكل ما كتب على هذه الصفحة لا من قريب ولا من بعيد".

واعتبرت مستشارة الرئيس السوري أن الهدف من وراء نشر تصريحات كهذه هو خلق بلبلة في العلاقة، وفق تعبيرها.

أما وزير الإعلام السوري عمران الزعبي فبرر القرار بالقول إنه تنظيمي.

وصدر القرار السوري في أعقاب تغطية مجموعة من القنوات للمعارك في قلعة الحصن في العشرين من مارس/آذار الماضي.

وأشارت مصادر مطلعة إلى أن قرار المنع الذي شمل بشكل رئيسي قناة الميادين مرده ضغوط مارستها بعض الأجهزة الأمنية السورية للحد من نشاط القناة داخل البلاد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ذكرت صحيفة ديلي ستار اللبنانية أن موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قام بإزالة الصفحات المرتبطة بحزب الله اللبناني، وكذلك صفحة تلفزيون المنار التابع له، وذلك بعد صدور قرار من إدارة الموقع بإيقاف أي نشاط يرتبط بحزب الله.

أصيب المصور المتعاون مع قناة الجزيرة أبو بكر الحاج بشظية قذيفة أطلقتها دبابات النظام السوري، أثناء تغطيته للمواجهات بين قوات النظام والثوار في منطقة خربة غزالة بمحافظة درعا جنوب سوريا.

نظمت جمعية المصورين الصحفيين الأتراك في إسطنبول وقفة تضامنية أمام القنصلية السورية مساء الثلاثاء للمطالبة بإطلاق سراح المصور الصحفي التركي جنيد أونال ومراسل قناة الحرة الأردني بشار فهمي المحتجزيْن في سوريا.

المزيد من إعلام عربي
الأكثر قراءة