لبنان يعتقل ثمانية مسلحين سوريين

قوات من الجيش اللبناني تجوب شوارع باب التبانة ضمن الخطة الأمنية (الأوروبية)
قوات من الجيش اللبناني تجوب شوارع باب التبانة ضمن الخطة الأمنية (الأوروبية)

أوقف الجيش اللبناني أمس الأربعاء ثمانية مسلحين سوريين بينهم من وصفه بأحد المطلوبين الخطرين في منطقة عرسال والمتورط في "عمليات إرهابية" ضربت لبنان في الآونة الأخيرة.

وقال الجيش في بيان إن عملية التوقيف جاءت في إطار ملاحقة ما وصفها بالمجموعات الإرهابية وفرض الأمن في منطقة البقاع.

وأضاف أن إحدى قواته تمكنت من توقيف أحد المطلوبين الخطرين في منطقة عرسال، و"هو أحد المتورطين الأساسيين في عمليات إرهابية"، و7 مسلحين سوريين آخرين كانوا يتواجدون معه في مكان توقيفه.

وأكد البيان أن التحقيق بدأ مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.

ويواصل الجيش اللبناني للأسبوع الثاني تنفيذ خطته الأمنية في مدينة طرابلس، وقيام وحداته بعمليات دهم لأماكن يعتقد وجود مطلوبين فيها، ومصادرة أسلحة.

من جهة ثانية، أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بأن جنديين أصيبا في تبادل لإطلاق النار مع مجموعة من المسلحين في حي باب التبانة بمدينة طرابلس شمال لبنان أثناء عملية دهم بحثا عن مطلوبين.

ويأتي ذلك بعد يوم من مقتل ضابط وجندي في الجيش عندما أطلق مسلح النار على دوريتهما في محافظة عكار بشمال لبنان، كما أصيب جندي ثالث في الهجوم الذي استهدف نقطة تفتيش تابعة للجيش قرب قرية فنيدق الواقعة شرقي مدينة طرابلس الساحلية.

يشار إلى أن أعمال العنف التي وقعت في طرابلس على خلفية التوترات الناجمة عن الحرب الدائرة حاليا في سوريا أسفرت عن سقوط 27 قتيلا على الأقل الشهر الماضي فقط.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت قيادة الجيش اللبناني إنها ماضية بتنفيذ الخطة الأمنية التي أقرها مجلس الوزراء بكل تفاصيلها. وذلك بعد ساعات من تعرض حاجز عسكري ببلدة عرسال لهجوم بسيارة مفخخة فقتل ثلاثة جنود.

قتل شخص وأصيب آخر بجراح نتيجة سقوط ثلاثة صواريخ على بلدة اللبوة اللبنانية، وذلك حسب مراسل الجزيرة في لبنان. وجاء سقوط الصواريخ على الأحياء السكنية بالبلدة القريبة من الحدود السورية.

ادعى القضاء اللبناني على 12 شخصا بينهم قيادي علوي بارز بالانتماء لـ"تنظيم إرهابي مسلح" بمدينة طرابلس (شمال البلاد) التي شهدت أعمال عنف متكررة بين سنة وعلويين على خلفية أزمة سوريا.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة