منع طائرة لبنانية من الهبوط بمطار بغداد

الطائرة اللبنانية عادت إلى بيروت بعدما أبلغتها السلطات العراقية بأنها ممنوعة من الهبوط في بغداد (الجزيرة)
الطائرة اللبنانية عادت إلى بيروت بعدما أبلغتها السلطات العراقية بأنها ممنوعة من الهبوط في بغداد (الجزيرة)
أعلنت شركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية الخميس أن إحدى طائراتها المتجهة إلى بغداد عادت إلى بيروت بعدما أبلغتها السلطات العراقية بأنها ممنوعة من الهبوط ما لم يكن نجل وزير النقل العراقي على متنها.
 
وقالت الشركة إنه "تمت المناداة على اثنين من الركاب حسب الإجراءات والأنظمة العالمية المتبعة، إلا أن الراكبين لم يستجيبا للنداء، ونتج عن ذلك تأخر إقلاع الطائرة المتجهة إلى بغداد عن موعدها دقائق عدة".

وأضافت "بعد مرور نحو عشرين دقيقة على إقلاع الطائرة، علمت الشركة من مدير محطتها في مطار بغداد أن الطائرة ممنوعة من الهبوط بطلب من سلطات الطيران المدني المختصة هناك، إذا لم يكن على متنها شخص تبين لاحقا أنه ابن وزير النقل العراقي هادي العامري".

وأوضحت شركة طيران الشرق الأوسط اللبنانية أن الطائرة اضطرت للعودة إلى مطار بيروت وإلغاء الرحلة المقررة إلى بغداد.

وأفادت الشركة بأنها تجري اتصالات مع السلطات العراقية لتوضيح الأمر لأن هذه الحادثة قد تتسبب في خسائر مادية تشغيلية للطائرة وإرباك على جدول الرحلات، بحسب قولها.

وذكر علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن "رئيس الوزراء أمر بطرد ومحاسبة كل من تثبت مسؤوليته عن عدم السماح للطائرة القادمة من بيروت بالهبوط في بغداد".

لكن المتحدث باسم وزارة النقل كريم النوري قال لوكالة الصحافة الفرنسية "إن هذا الخبر عار عن الصحة والقضية تتعلق بخلل في المدرج"، لافتا إلى أنه "تم إبلاغ الشركة اللبنانية بذلك لكنها لم تستلم البلاغ على الأرجح".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

صدرت مذكرة اعتقال بحق وزير النقل العراقي السابق لؤي العرس بتهمة الفساد المالي، بينما حكمت محكمة بالإعدام على ضابط رفيع أدين بـ"تمويل الإرهاب". وجاءت القضيتان بعد أيام من مطالبة المالكي بإقالة وزير الكهرباء على خلفية توقيع عقدين وهميين بملياريْ دولار.

كشف وزير النقل العراقي عامر عبد الجبار عن سعي الحكومة لحل شركة الخطوط الجوية العراقية المملوكة للدولة, وذلك وسط خلاف عراقي كويتي بشأن تعويضات الحرب. كما كشف مسؤول بمطار بغداد عن أن أربع شركات أهلية تقدمت لشراء الخطوط الجوية العراقية.

أعلنت شركة إدارة المطارات الفرنسية الاثنين أنها فازت بعقد لإعداد خطط بناء مطار دولي جديد بين محافظات كربلاء والنجف والحلة العراقية. وقال وزير النقل العراقي إن بناء المطار وتشغيله سيستغرق بين ثلاث سنوات وخمس وفق ما هو مخطط له.

عادت شركة الخطوط الجوية العراقية إلى مطار بيروت بعد انقطاع استمر نحو 14 عاما وعلى متن الرحلة الأولى وزير النقل العراقي سلام المالكي. وأوضح الوكيل للعام للخطوط الجوية العراقية في لبنان عقيل حداد أن الشركة ستقوم برحلتين أسبوعيا في الفترة الأولى معربا عن أمله بأن تصبح رحلات يومية بعد شهرين.

المزيد من النقل والمواصلات
الأكثر قراءة