مصر تدعو ألمانيا لتخفيف تحذير السفر لسيناء

زعزوع: تحذير السفر الذي أصدرته ألمانيا دفع 11 بلدا أوروبيا لاتخاذ الموقف نفسه
(رويترز-أرشيف)
زعزوع: تحذير السفر الذي أصدرته ألمانيا دفع 11 بلدا أوروبيا لاتخاذ الموقف نفسه (رويترز-أرشيف)

دعت مصر ألمانيا لتخفيف تحذير من السفر إلى شبه جزيرة سيناء المصرية في أعقاب مخاوف أمنية تلت تفجيرا لحافلة سياحية، مما دفع شركات السياحة إلى إجلاء السياح من منتجع شرم الشيخ على ساحل البحر الأحمر الأسبوع الماضي.

وقال وزير السياحة المصري هشام زعزوع -في مقابلة مع رويترز أثناء المعرض الدولي للسياحة في برلين- أمس الأربعاء "الأزمة الأحدث التي نحن بصددها الآن هي تحذير السفر السلبي من جانب الحكومة الألمانية".

وفي منتصف الشهر الماضي قتل ثلاثة سياح من كوريا الجنوبية وسائق في تفجير استهدف حافلة سياحية قرب منفذ طابا الحدودي مع إسرائيل في جنوب سيناء، وذلك في أول هجوم يستهدف سياحا منذ الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي.

وبعث الهجوم المخاوف في قطاع السياحة الذي يعاني منذ ثلاث سنوات، وهو مصدر الدخل لملايين المصريين ويجلب للحكومة عائدات تشتد الحاجة إليها من العملة الصعبة.

فرنسا وبريطانيا نصحتا مواطنيهما بعدم السفر إلى سيناء ما عدا شرم الشيخ (الأوروبية-أرشيف)

اتساع التحذيرات
وقال زعزوع إن تحذير السفر -الذي نصحت فيه ألمانيا مواطنيها بالابتعاد عن المنتجعات الشاطئية في شبه جزيرة سيناء- دفع 11 بلدا أوروبيا آخر إلى أن تحذو حذوها.

وقال "بعضها -ولن أذكر أسماء- عندما سئلت عما إذا كانت لديها قضية محددة لمناقشتها معها قالت لا، لكننا نحذو حذو ألمانيا".

والألمان والروس هم الأكثر زيارة لمصر التي شهدت تراجعا في عائدات السياحة نسبته 41% لتصل قيمته إلى 5.9 مليارات دولار العام الماضي.

ونصحت أيضا فرنسا وبريطانيا -وهما مصدران أساسيان للسياح إلى مصر- مواطنيهما بعدم السفر لشبه جزيرة سيناء ما عدا شرم الشيخ.

وبدأت شركات السياحة الألمانية في إعادة السياح من شرم الشيخ في 27 فبراير/شباط الماضي.

وقال زعزوع إنه تحدث إلى مسؤولين بارزين في وزارة الخارجية الألمانية يوم الثلاثاء، ودعا الحكومة الألمانية إلى إرسال خبراء أمنيين إلى مصر لتقييم الوضع بأنفسهم.

وأشار إلى أن المخاوف الأمنية الجديدة قد تضر بحجوزات موسم عطلة عيد الفصح، وهو ما سيجعل من الصعب تحقيق هدف زيادة أعداد السياح إلى ما بين 11.5، و12.5 مليون سائح ارتفاعا من 9.5 ملايين سائح العام الماضي.

وقال "إذا كان الوضع مواتيا مثلما كان قبل بضعة أيام فقد يتجاوز العدد 11.5 مليونا، ويصل إلى 12 مليونا أو 12.5 مليونا، لكن في ظل الوضع الحالي من الصعب للغاية لنا تحقيق ذلك".

غير أن زعزوع تمسك بتوقعه أن تجتذب مصر ثلاثين مليون سائح سنويا بحلول عام 2020، بما يدر عائدات تبلغ 25 مليار دولار أي ضعفي الأرقام المسجلة عام 2010.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلنت وزارة السياحة المصرية الثلاثاء أنها أوقفت الأنشطة السياحية مع إيران لأسباب “أمنية” بعد مساعي الرئيس المعزول محمد مرسي لتنشيطها، في حين أكدت سلطة الطيران المدني المصرية استمرار اتفاقية النقل الجوي بين القاهرة وطهران التي تم تجديدها في أكتوبر/تشرين الأول 2010.

1/10/2013

كشف إحصاء رسمي مصري صدر اليوم عن تراجع أعداد السياح الوافدين إلى البلاد في نوفمبر الماضي بنسبة 39% مقارنة بالشهر نفسه من 2012، ويأتي على رأس السياح القادمون من أوروبا الشرقية، وكان وزير السياحة المصرية توقع أن تتعافى سياحة بلاده العام الجاري.

19/1/2014

قال مصدر أمني مصري إن أربعة أشخاص قتلوا بينهم ثلاثة كوريين جنوبيين وأصيب 13 آخرون في انفجار استهدف حافلة سياحية في مدينة طابا بجنوب سيناء اليوم الأحد، ولاقى التفجير تنديدا من وزارة السياحة وجماعة الإخوان المسلمين والسفارة الأميركية بالقاهرة.

16/2/2014

تتوالى المشكلات على قطاع السياحة المصري منذ سنوات، وما أن تظهر عليه بوادر التعافي حتى تأتي مشكلات داخلية أو خارجية تؤدي إلى تراجع معدلات السياحة وبالتالي عمليات تسريح العمال، ومعاناة المنشآت المرتبطة بنشاط السياحة.

29/8/2013
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة