البابا تواضروس: ترشح السيسي واجب وطني

قال بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية البابا تواضروس الثاني إن ترشح المشير عبد الفتاح السيسي للرئاسة واجب وطني، وهاجم الرئيس المعزول محمد مرسي، ووصف ثورات الربيع العربي بأنها شتاء خبيث وأنها دبرت لتفتيت المنطقة.

وأضاف تواضروس في تصريحات صحفية أن" المصريين يرون المشير السيسي منقذ وبطل ثورة 30 يونيو/حزيران، ويمتلك صفة الضبط والربط المهمة جدا لنمو المجتمع المصري، ولكن للجميع مطلق الحرية في اختيار ما يرونه مناسبا حسب قناعتهم الشخصية". 

وأكد أن "مصر منذ ثورة 30 يونيو/حزيران تسير على خريطة طريق للمستقبل وفق خطوات منظمة بدأت بإقرار الدستور الجديد، ثم الانتخابات الرئاسية".

انتقاد الإخوان
وانتقد تواضروس جماعة الإخوان المسلمين وقال إن "الإخوان قدموا صورة مشوهة كان لا بد من محوها سريعا، وأوصلت شعبنا كله بمسلميه ومسيحييه إلى إجماع على رفضه والتخلص منه".

وأشار إلى أن إدارة الرئيس المعزول محمد مرسي "لم تكن تليق بأي حال من الأحوال بمصر الحضارة والتاريخ، على الرغم من أنه كان يحكم باسم الدين". وأضاف قائلا "الدين لو دخل السياسة فإنه يتلوث".

ورأى أن "فترة حكم مرسي شابها العديد من الأزمات والسقطات والسلبيات مع جميع التيارات والأحزاب السياسية وقوى المجتمع المدني ومؤسسات الدولة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن شيخ الأزهر أحمد الطيب وبابا الأقباط تواضروس الثاني تأييدهما لخارطة المستقبل التي أعلنها الجيش، ووصفها رئيس حزب الدستور محمد البرادعي بأنها تصحيح لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، بينما وصفها حزب الحرية والعدالة بأنها انقلاب على الشرعية.

قال بابا الأقباط الأرثوذكس تواضروس الثاني إن المسيحيين في مصر يشعرون بالتهميش والتجاهل والإهمال من جانب السلطات "التي تقدم تطمينات لكن لم تتخذ إجراءات تذكر لحمايتهم من العنف".

أجلس تواضروس الثاني اليوم على رأس الكنيسة القبطية بمصر في مراسم كنسية حضرها رئيس الوزراء هشام قنديل ومسؤولون في جماعة الإخوان المسلمين إلى جانب سياسيين ورجال دين مسيحيين وعلماء مسلمين.

قال شيخ الأزهر إن الظرف الدقيق الذي تمر به مصر "يقتضي من كل أبنائها العمل على قلب رجل واحد ليكونوا حصنا في مواجهة أي مؤامرات"، وذلك خلال الزيارة التي قام بها رفقة مفتي الجمهورية لتهنئة البابا تواضروس الثاني بتولي منصبه الجديد.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة