إصابة خمسة جنود إسرائيليين بهجوم بسيارة

جنود الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية بعد اغتيال أحد أفراد المقاومة الفلسطينية (الفرنسية-أرشيف)
جنود الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية بعد اغتيال أحد أفراد المقاومة الفلسطينية (الفرنسية-أرشيف)

أكدت مصادر فلسطينية وإسرائيلية إصابة خمسة من جنود الاحتلال بجراح طفيفية بعد أن هاجمهم فلسطيني بسيارته على مدخل بلدة بيت أمر شمال الخليل، جنوب الضفة الغربية.

وقال الناطق باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان محمد عياد عوض للجزيرة نت إن السائق صدم الجنود وإن إصابة الجنود الخمسة في المنطقة السفلية من الجسم، موضحا أنهم نقلوا بسيارة إسعاف عسكرية لتلقي العلاج.

وحسب عياد فإن الحادث عرضي ووقع قرب محطة للوقود حيث فوجئ السائق بعد مغادرته المحطة بالجنود أمامه، مما أدى إلى دهسهم وإصابة الجنود بجراح.

ووفق المصدر، فإن جنود الاحتلال أطلقوا النار تجاه السيارة، ثم اعتقلوا الفلسطيني ويدعى عصام عادي، وانهالوا عليه بالضرب المبرح.

في أعقاب ذلك اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال وشبان فلسطينيين استخدم فيها الجنود القنابل الغازية والصوتية لتفريق الشبان الذين رشقوهم بالحجارة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ذكر تقرير إخباري أن الجيش الإسرائيلي يعتزم إجراء تدريب في مدينة عسقلان جنوب البلاد يحاكي الاستيلاء على قطاع غزة. وأوضح أنه بنهاية الشهر الجاري سيتدفق آلاف الجنود والعربات العسكرية إلى عسقلان والمناطق المحيطة، وستسود أجواء حرب تحاكي عملية استيلاء على القطاع.

بات المواطن الفلسطيني لا يُميز بين تدريبات الجيش الإسرائيلي في المناطق المأهولة بالسكان وعمليات المداهمة لجنوده داخل الأحياء السكنية والمنازل، بهذه الكلمات وصف منسق حركة "شباب ضد الاستيطان" عيسى عمرو من قضاء الخليل واقع الحضور العسكري للاحتلال في قلب التجمعات السكنية.

أصيب عشرات الفلسطينيين بجروح متفاوتة الخطورة وبالاختناق بالغاز المدمع في بلدة قصرة جنوب شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية, بعد أن اعتدى عليهم جنود إسرائيليون اقتحموا القرية لحماية مستوطنين هاجموها في وقت سابق, كما أصيب جنديان إسرائيليان.

المزيد من حركات مقاومة
الأكثر قراءة