عدد قتلى الحرب السورية يفوق 146 ألفا

ثلثا قتلى الحرب السورية من المدنيين و63 ألفا من المعارضة و56 ألفا من القوات النظامية (رويترز)
ثلثا قتلى الحرب السورية من المدنيين و63 ألفا من المعارضة و56 ألفا من القوات النظامية (رويترز)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس إن ما يفوق 146 ألف شخص -أكثر من ثلثهم مدنيون- قتلوا في الحرب السورية التي بدأت انتفاضة شعبية ثم تحولت إلى حرب أهلية والتي تدخل عامها الرابع في الشهر الجاري.

وكانت آخر أرقام للأمم المتحدة نشرت في يوليو/تموز الماضي تشير إلى أن عدد القتلى بلغ مائة ألف على الأقل، وقالت المنظمة الدولية في يناير/كانون الثاني الماضي إنها ستتوقف عن تحديث هذه الأرقام بعد أن جعلت الأوضاع الميدانية من المستحيل ذكر أرقام دقيقة.

ويستخدم المرصد -ومقره بريطانيا وهو جماعة مناهضة للحكومة السورية- شبكة من المصادر في أنحاء سوريا لتوثيق أعمال العنف هناك.

وسجل المرصد مقتل قرابة ثلاثة وستين مقاتلا من المعارضة المسلحة، منهم عناصر من جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، وأضاف المرصد أن أكثر من ستة وخمسين ألف شخص ممن قتلوا هم من قوات الجيش النظامي والمجموعات الداعمة له، ومنهم 332 من حزب الله اللبناني و459 مقاتلا من دول أخرى.

العدد الحقيقي
ونبه المرصد إلى أن العدد الحقيقي لضحايا الحرب أكبر بكثير من الرقم المعلن، موضحا أن الجانبين يحاولان إخفاء العدد الحقيقي لضحاياهم مما يجعل إحصاء تعداد القتلى صعبا للغاية.

وفي سياق متصل، أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم أن الأزمة السورية تسبب في أكبر أزمة لاجئين في العالم، إذ أجبر 40% من السكان على ترك منازلهم، فقد تشرد أكثر من تسعة ملايين سوري نصفهم من الأطفال، ونزح 6.5 ملايين منهم داخل البلاد، ولجأ قرابة مليونين وستة مائة ألف إلى دول مجاورة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أكثر من 73 ألف شخص قتل في سوريا خلال عام 2013 الذي يعد الأكثر دموية منذ بدء الثورة قبل أكثر من سنتين، وحصد قصف قوات النظام مزيدا من القتلى في أول أيام العام الجديد.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الجمعة إن نحو 1900 شخص لقوا مصرعهم بسوريا منذ بدء محادثات جنيف2 في 22 يناير/كانون الثاني، وطالب المجتمع الدولي "بالعمل بشكل جاد" لوقف القتل وانتهاكات حقوق الإنسان قبل البدء بأي حل سياسي.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن عدد القتلى بالحرب السورية المستمرة منذ 33 شهرا قارب 126 ألفا غالبيتهم من المقاتلين المعارضين والقوات النظامية والمسلحين الموالين للحكومة، ونبه المرصد إلى أن العدد الفعلي قد يكون أعلى من ذلك بكثير.

أوقعت عمليات القصف الجوي التي يشنها الطيران الحكومي على مدينة حلب 401 قتيل خلال عشرة أيام. وفي غضون ذلك أدى انفجار ضخم قرب مطار دمشق لانقطاع الكهرباء بمعظم أحياء العاصمة وريفها، بينما توصل النظام والمعارضة لهدنة في معضمية الشام المحاصرة قرب دمشق.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة