مقتل عسكري بهجوم والقاهرة تتهم الإخوان

هجوم سابق على مبنى مديرية الأمن في القاهرة (رويترز)
هجوم سابق على مبنى مديرية الأمن في القاهرة (رويترز)
هجوم سابق على مبنى مديرية الأمن في القاهرة (رويترز)

قال المتحدث العسكري المصري إن مسلحين ملثمين أطلقا الرصاص اليوم الخميس على حافلة عسكرية في القاهرة، مما أدى لمقتل ضابط صف وإصابة ثلاثة عسكريين آخرين، وحمّل جماعة الإخوان المسلمين المسؤولية عن الهجوم.

وذكر المتحدث العقيد أركان حرب أحمد محمد علي -في صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"- أن الهجوم "أسفر عن استشهاد المساعد أول يسري محمود محمد حسن، وإصابة ثلاثة آخرين، وهم رائد متقاعد وضابطا صف بدرجة مساعد، جارٍ علاجهم بمستشفيات القوات المسلحة وحالاتهم مستقرة".

وقال التلفزيون المصري إن الهجوم -الذي وقع بمنطقة الكابلات بحي الأميرية- نفذه شخصان يستقلان دراجة نارية.

ولم يصدر حتى الآن رد فعل عن الجماعة التي تنفي مسؤوليتها عن مثل هذه الهجمات وتؤكد باستمرار أن معارضتها الانقلاب العسكري تتم وفق الوسائل السلمية فقط.

ومنذ عزل الرئيس المنتخب محمد مرسي كثف متشددون ينشطون في سيناء هجماتهم على أهداف للجيش والشرطة أوقعت قتلى وجرحى.

وأعلنت جماعة أنصار بيت المقدس -التي تنشط في محافظة شمال سيناء- مسؤوليتها عن محاولة فاشلة لاغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم في سبتمبر/أيلول.

وفي ديسمبر/كانون الأول استهدف هجوم انتحاري بسيارة ملغومة -أعلنت الجماعة نفسها مسؤوليتها عنه أيضا- مبنى مديرية أمن محافظة الدقهلية بمدينة المنصورة عاصمة المحافظة في دلتا النيل، مما أوقع 16 قتيلا، بينهم 14 من رجال الشرطة.

وعقب الهجوم أعلنت الحكومة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية رغم إعلان جماعة أنصار بيت المقدس مسؤوليتها عنه.

المصدر : وكالات