أستاذ بالأزهر يشبه السيسي وإبراهيم بموسى وهارون

وصف رئيس قسم الفقه المقارن بجامعة الأزهر وزير الدفاع المصري المشير عبد الفتاح السيسي ووزير الداخلية محمد إبراهيم بأنهما رسولان من عند الله مثلهما مثل موسى وهارون عليهما السلام. 

وقال سعد الدين الهلالي خلال تكريم أسر قتلى الشرطة "إنه ما كان لأحد أن يتخيل أن سنة الله تتكرر وبأن يأتي أحد ليقول لا إسلام إلا ما نمليه عليكم، ولا دين إلا ما نعرفه لكم".

ولكن الله قيض للمصريين -بحسب الهلالي- مَن يقف في مواجهة من يقولون هذا الكلام لكي يتحقق أن يكون الدين كله لله كما أمر الله.

ويبعث الله رجلين -والحديث لرئيس قسم الفقه المقارن بالأزهر- "كما ابتعث من قبل رسولين هما موسى وهارون"، واضاف الهلالي "خرج السيسي ومحمد إبراهيم، وما كان لأحد من المصريين يتخيل أن هؤلاء رسل من عند الله عز وجل، وما يعلم جنود ربك إلا هو".

كما شبه الأستاذ الأزهري، نجاة وزير الداخلية من محاولة اغتيال بنجاة النبي إبراهيم عليه السلام من النار.

وبرز السيسي في الحياة السياسة المصرية بعد إصداره خارطة طريق في الثالث من يوليو/تموز الماضي عزل بموجبها الرئيس محمد مرسي أول رئيس منتخب بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس المصري المخلوع حسنى مبارك.

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة قد أعلن موافقته على ما أسماه "التكليف الشعبي" للسيسي بالترشح للرئاسة، وقال بيان للمجلس إنه لم يكن في وسعه "إلا أن يتطلع باحترام وإجلال لرغبة الجماهير العريضة من شعب مصر العظيم في ترشيح الفريق أول عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية، وهي تعتبره تكليفا والتزاما".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تضاربت الأنباء بمصر بشأن تصريحات صحفية لوزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي قال فيها بشكل واضح إنه حسم أمره وقرر الترشح للرئاسة، في حين نفى المتحدث العسكري للجيش هذه التصريحات واعتبرها مجرد "اجتهادات صحفية".

أكد نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع والقائد العام للجيش المصري المشير عبد الفتاح السيسي أنه حسم أمر ترشحه لرئاسة مصر، قائلا إنه بذلك يلبي طلب الشعب. وأضاف أن مطالبة المصريين له بالتقدم للمنصب "أمر سمعه القاصي والداني، ولن أرفض طلب الشعب".

أصبح إعلان ترشح وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي لرئاسة مصر قاب قوسين أو أدنى، فقد رقي لرتبة مشير- أعلى رتبة عسكرية في الجيش المصري- ونال تفويض المجلس الأعلى للقوات المسلحة بخوض انتخابات الرئاسة في بيان رسمي.

أثار بيان التيار الشعبي -الذي انتقد بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية لدعمه ترشح وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية- تساؤلات عديدة حول موقف القوى التي دعمت الانقلاب العسكري من ترشح السيسي للرئاسة، ومدى تأثير ذلك على وحدة صفها.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة