الجزيرة تنتقد تسريب فيديو لاعتقال فريقها بمصر

أدانت شبكة الجزيرة اليوم الاثنين تسريب فيديو يظهر لحظة اعتقال صحفيي قناة الجزيرة الإنجليزية في القاهرة أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي، وقالت إن التسريب والشكل الدرامي الذي ظهر عليه الفيديو يظهر محاولة لشيطنة الصحفيين.

وبثت قناة مصرية خاصة اللية الماضية لقطات مصورة للحظة الهجوم على غرفتي الصحفيين في قناة الجزيرة الإنجليزية محمد فهمي وبيتر غريست، وذلك في أحدث واقعة تحريض ضد الشبكة قد تقدح أيضا في المحاكمة التي قالت السلطات إنها تنوي إجراءها.

وكان النائب العام المصري هشام بركات أمر الأربعاء بإحالة عشرين صحفيا من شبكة الجزيرة الإعلامية إلى محكمة الجنايات، وقال بيان النيابة العامة إنّ ثمانية منهم معتقلون في مصر، و12 هاربون، على حد تعبيره.

وقال مدير الأخبار بالجزيرة الإنجليزية صلاح نجم "إذا سرب الفيديو عمدا فإنه ينتهك المعايير الأساسية للعدالة، أما إن كان عن طريق الخطأ فستصبح مهنية إجراءات التقاضي موضع تساؤل".

وأضاف نجم في بيان أن "الفيديو يظهر بشكل عبثي مجموعة صور لأجهزة الكمبيوتر والكاميرات والهواتف النقالة الخاصة بطاقم الجزيرة مصحوبا بموسيقي درامية. ورغم ذلك فإن الناس الذين ينظرون بعيدا عن الدعاية سيعلمون أن الفيديو يظهر ما ظللنا نقوله باستمرار وهو إن طاقمنا هم صحفيون يؤدون عملهم".

وأكد البيان أن الصحفيين لا يمارسون عملهم في القاهرة سرا وأنهم قدموا عددا من التقارير الحية قبل اعتقالهم. وطالب بالإفراج الفوري عنهم.

وكانت قوات الأمن المصرية قد اعتقلت فريق قناة الجزيرة الإنجليزية في القاهرة، وهم المراسل بيتر غريست مع المنتج محمد فهمي والمصور باهر محمد.

ولا يزال مراسل قناة الجزيرة بالقاهرة عبد الله الشامي الموقوف منذ فض اعتصام رابعة العدوية يوم 14 أغسطس/آب الماضي قابعا في السجن، وقد أعلن قبل أيام دخوله في إضراب عن الطعام إلى جانب مئات المعتقلين المصريين.

يُذكر أن مكتب قناة الجزيرة الإخبارية والجزيرة مباشر مصر قد تعرضا -عقب الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو/تموز الماضي- للاقتحام من قبل قوات الأمن التي صادرت كل معدات البث فيه.

ودأبت السلطات المصرية ووسائل الإعلام المحلية المؤيدة للانقلاب على مهاجمة شبكة الجزيرة بحجة مخالفتها "القواعد المهنية".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أدانت منظمات حقوقية دولية إحالة السلطات المصرية صحفيين من شبكة الجزيرة الإعلامية -بينهم أربعة أجانب- إلى محكمة الجنايات بتهم الانضمام لجماعة “إرهابية” و”تشويه” صورة مصر بالخارج.

تواصلت في بريطانيا المطالبات بالإفراج عن صحفيي شبكة الجزيرة المعتقلين بمصر، وعبر عدد من أعضاء البرلمان البريطاني عن قلقهم من مواصلة احتجاز فريق الجزيرة، في حين رفع النائب العمالي جيرمي كوربين مذكرة للبرلمان البريطاني طالب فيها بإطلاق سراح هؤلاء المعتقلين.

أدانت منظمات حقوقية دولية عديدة إحالة السلطات المصرية صحفيين من شبكة الجزيرة الإعلامية إلى محكمة الجنايات بتهم الانضمام لجماعة “إرهابية” و”تشويه” صورة مصر في الخارج. وطالبت هذه المنظمات بالإفراج عن المعتقلين وحماية الحقوق الأساسية والحريات للإعلاميين.

المزيد من إعلام أجنبي
الأكثر قراءة