قتلى وجرحى بغارات سورية على عرسال اللبنانية


ذكر مراسل الجزيرة في لبنان أن شخصين قتلا وأصيب ستة من السوريين جراء غارات الطيران السوري على المنطقة الفاصلة بين فليطا السورية وعرسال اللبنانية، كما تعرضت بلدة بريتال بوادي البقاع شرقي لبنان ظهر اليوم الجمعة لقصف صاروخي مصدره جبال القلمون السورية المطلة على منطقة جنوب مدينة بعلبك.
 
وأوضح المراسل أن ثمانية صواريخ من نوع غراد سقطت داخل بلدة بريتال ومحيطها على دفعتين من دون أن توقع خسائر بشرية. وقال بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني إن أحد الصواريخ سقط في منزل لأحد العسكريين وتسبب في أضرار بالمبنى.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر إطلاق ثلاثة صواريخ على بلدة بريتال المعروفة بتأييدها لـحزب الله.

وأغار الطيران الحربي السوري اليوم -على دفعتين- على محيط خربة يونين في جرود عرسال المحاذية للحدود السورية في وادي البقاع شرق.

وكان الطيران الحربي السوري أغار أكثر من مرة على مناطق محاذية للحدود مع لبنان أثناء ما قال إنه ملاحقة مسلحين من المعارضة اجتازوا الحدود السورية.

من جانب آخر، قالت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية اليوم الجمعة إن جبهة النصرة نفذت في جرود عرسال حكم الإعدام بسوريين اثنين وصفتهما بأنهما من الموالين للنظام السوري، وأوضحت أن الجبهة وزعت في وقت سابق بيانا بحق 12 سوريا تتهمهم بالتعامل مع النظام السوري.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أدى قرار المفوضية التابعة للأمم المحدة بقطع المعونات عن بعض اللاجئين السوريين بلبنان بحجة وجود عائل قادر على العمل، إلى إنعاش السماسرة الذين يتقاضون أموالا مقابل إعادتهم إلى مظلة المفوضية.

يحمل النازحون من مدينة يبرود في القلمون إلى بلدة عرسال اللبنانية الملاصقة للحدود السورية، قصصا كثيرا عن الموت والخوف والمعاناة والحرمان. وتختلف قصص الذين نزحوا مع بداية المعركة يوم 9 فبراير/شباط الحالي، مع الذين وصلوا قبل أيام بعد اشتداد حدة المعارك.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة