الحكومة المصرية الجديدة تؤدي اليمين غدا

واصل رئيس الحكومة المصرية المكلّف إبراهيم محلب مشاورات تشكيل الحكومة التي من المنتظر أن تؤدي اليمين الدستورية أمام الرئيس المؤقت عدلي منصور غدا السبت، بينما أصدرت الرئاسة قرارا جمهوريا بتشكيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسة وزير الدفاع.

 واستقرت المشاورات حتى الآن على تكليف 26 وزيراً بينهم عشرة وزراء جدد، و16 أُعيد تكليفهم بتولي الحقائب الوزارية التي كانوا يشغلونها بالحكومة المستقيلة، وأبرزهم وزراء الداخلية اللواء محمد إبراهيم، والزراعة أيمن فريد أبو حديد، والسياحة هشام زعزوع، والتجارة الخارجية والاستثمار منير فخري عبد النور، والإعلام دريّة شرف الدين.

ومن المنتظر حسم موقف باقي الحقائب الوزارية المتبقية وأبرزها الدفاع والخارجية والعدل والثقافة، في حين أكد التلفزيون المصري أن الحكومة الجديدة ستؤدي اليمين الدستورية بكامل هيئتها أمام الرئيس المؤقت يوم غد السبت.

وفي السياق ذاته، أوضح محلب أن وضع وزير الدفاع بالحكومة الجديدة أمر يقرره رئيس الجمهورية.

وبدأ محلب -الذي كان يشغل منصب وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة بالحكومة الماضية- مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة بعد تكليفه رسميا من الثلاثاء الماضي، ورجح الانتهاء من تشكيلها في غضون ثلاثة أو أربعة أيام.

ويأتي تشكيل هذه الحكومة الجديدة عقب استقالة حكومة حازم الببلاوي -التي شكلت بعد الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي يوم 3 يوليو/تموز الماضي على نحو مفاجئ بعد ظهر الاثنين الماضي- في وقت تشهد فيه البلاد إضرابات بعدة إدارات حكومية ومصانع تابعة للدولة للمطالبة بتحسين الرواتب، وفي ظل تردي الأوضاع المعيشية والأزمة الاقتصادية الناجمة عن عدم الاستقرار السياسي المستمر منذ ثلاث سنوات.

مجلس عسكري
في غضون ذلك، أصدر منصور قرارا جمهوريا بتشكيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسة وزير الدفاع وعضوية مجموعة من القيادات العسكرية من بينها رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة القوات البحرية والجوية والدفاع الجوي.

وينص القرار على أن يختص المجلس بكل ما يتعلق بالقوات المسلحة والقوانين المنظمة لها، وإعلان الحرب وإرسال القوات للخارج.

ويتضمن كذلك أن يحدد وزير الدفاع أعضاء المجلس من مساعدي الوزير للتخصصات المختلفة، ويتولى أمين عام وزارة  الدفاع أمانة سر المجلس، ويجوز بقرار من رئيس الجمهورية ضم أعضاء من  قيادات القوات المسلحة.

وتنص المادة الثانية على أن يدعو وزير الدفاع المجلس للانعقاد مرة كل  ثلاثة أشهر وكلما دعت الضرورة ذلك، ولا يكون انعقاد المجلس صحيحا إلا بحضور أغلبية أعضائه.

وفي سياق متصل، أصدر منصور قرارا جمهوريا بإنشاء مجلس الأمن القومي برئاسة رئيس الجمهورية وعضوية كل من رئيسي مجلس الوزراء والنواب، ووزراء الدفاع والداخلية والخارجية والمالية والعدل والصحة  والاتصالات والتعليم، ورئيس المخابرات العامة ورئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تباينت ردود أفعال القوى السياسية المصرية حول تكليف وزير الإسكان في الحكومة المستقيلة وعضو لجنة السياسات بالحزب الوطني المنحل إبراهيم محلب بتشكيل الحكومة الجديدة.

كلف رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب 12 وزيرا من الحكومة المستقيلة بالاستمرار في عملهم, أبرزهم وزيرا الدفاع والداخلية، وقدم مجموعة وعود لتوفير الأمن وتحسين الخدمات، لكنه أكد “محدودية الموارد”.

قال رئيس الوزراء المصري المكلف الثلاثاء إن حكومته ستعمل على استعادة الأمن بما يؤدي لتعافي الاقتصاد وعودة السياح، وتعهد المسؤول المصري بفتح حوار مع العمال المضربين في العديد من القطاعات.

أعربت الولايات المتحدة عن تفاجئها باستقالة الحكومة المصرية، مشيرة إلى أنها ستواصل الضغط من أجل عملية انتقالية تؤدي إلى حكومة منتخبة بصورة ديمقراطية في البلاد، وسط تباين في ردود فعل الأحزاب المصرية بشأن أهمية هذه الخطوة، بينما واصل رافضو الانقلاب التظاهر.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة