الترجمة الفورية بالمسجد الحرام تنطلق اليوم

تنطلق اليوم الجمعة التجربة الأولى للترجمة الفورية لخطب المسجد الحرام التي ستكون باللغتين الإنجليزية والأردية، وستطبق على شريحتين من المصلين، حيث حدد نطاق معين في توسعة الملك الراحل فهد بن عبد العزيز لتطبيق هذه التجربة.

وقالت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي إن بعض السماعات ذات المواصفات العالية وزعت على بعض المصلين، وسيوزع الجزء الأكبر منها غدا قبل صلاة الجمعة.

وأوضحت أن الفكرة تعتمد على بث صوتي على ترددات محددة على إذاعة إف إم (FM) بشبكة داخلية ترتبط بالسماعات التي ستسلم للمصلين.

وقالت إن غرفا مغلقة قد جهزت للمترجمين مع مراعاة المواصفات المهمة، مشيرة إلى أن الترجمة تتم تزامنا مع ابتداء الخطبة.

وأشارت إلى أن فريق عمل قد كلف القيام بهذه التجربة وتعميمها في بعض المناطق في المسجد الحرام ثم تعميمها على المسجد النبوي بعد ذلك.

وذكرت الرئاسة العامة لشؤون المساجد أن "ذلك يأتي تحقيقا لموافقة خادم الحرمين (الملك السعودي) عبد الله بن عبد العزيز على مشروع الترجمة الفورية لخطب الحرمين الشريفين، وحرصا على الارتقاء بالخدمات التي تقدمها الدولة في شتى المجالات".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

افتتح الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس أمس الخميس المطاف المؤقت في الحرم المكي، المخصص لذوي الاحتياجات الخاصة.

وإن كان المسجد الحرام يشهد إقبالا كبيرا من المصلين والزوار في كل أشهر السنة، فإن الإقبال يبلغ ذروته في رمضان، ويتضاعف عدد ضيوف الرحمن في العشر الأواخر منه، لما لها من فضل كبير ولما يرتقب بها من مزيد الأجر والثواب.

في ليلة أمس، ليلة السابع والعشرين من رمضان، تقلبت قلوب ملايين المسلمين واتجهت شطر المسجد الحرام، راجية الفوز بليلة القدر وكمال الأجر، ومن لم تطأ قدمه الحرمين سبقته عيناه لمتابعة صلاتي التراويح والقيام من الحرمين الشريفين بمكة المكرمة والمدينة المنورة عبر الفضائيات.

هيأت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي مسطحات الدور الأرضي والأول من توسعة الملك عبد الله للمسجد الحرام، للصلاة خلال موسم الحج لهذا العام مع المساحات المحيطة بهما، وربطتها بالطرق الرئيسية المؤدية للمسجد ومحطات النقل العام من جميع الاتجاهات.

المزيد من الإسلام
الأكثر قراءة