الأونروا: المساعدات بمخيم اليرموك غير كافية

الحشود البشرية التي تنتظر دورها للحصول على سلة غذائية مخيم اليرموك جنوب دمشق( مصدر الصورة نشطاء على مواقع التواصل للمدونة)
undefined

قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إن المساعدات التي قدمتها للاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك جنوب العاصمة السورية دمشق غير كافية، ووصفت توزيعها 7500 سلة غذائية منذ يناير/كانون الثاني الماضي "بالقطرة في المحيط".

وبثت المنظمة أمس الأربعاء شريطا مصورا يظهر الآلاف من سكان هذا المخيم المحاصر من قبل قوات النظام منذ صيف العام 2013، وعلى وجوههم علائم الجوع والتعب، وهم ينتظرون في شارع تصطف على طرفيه المباني المدمرة، مساعدات الأونروا.

كما وزعت المنظمة 450 طردا غذائيا، مما يرفع عدد الطرود الموزعة منذ 18 يناير/كانون الثاني إلى 7493 طردا.

ويكفي الطرد الواحد أسرة مؤلفة من خمسة إلى ثمانية أشخاص لمدة عشرة أيام، بينما يقطن في المخيم نحو 18 ألف فلسطيني، ونحو هذا العدد من السوريين، بعدما كان يقطنه نحو 180 ألف نسمة قبل اندلاع القتال في سوريا منذ نحو ثلاثة أعوام.

وتقول الوكالة إن "عملية حسابية بسيطة تظهر الواقع القاسي" الذي يعانيه سكان المخيم، مشيرة إلى أن هذه المساعدات "قطرة في محيط".

وتحوّل قسم كبير من المخيم إلى أنقاض بسبب القتال الدائر بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة الذين انسحبوا مؤخرا من المخيم بموجب اتفاق مع الفصائل الفلسطينية.

وتوفي أكثر من مائة شخص جوعا في المخيم منذ أكتوبر/تشرين الأول 2013 بينما يعيش السكان في ظروف معيشية مروعة، في ظل استمرار الحصار الذي يفرضه النظام السوري على المخيم, رغم اتفاق أبرم لفكه مقابل أن تتسلم قوات فلسطينية أمنه.

وتمكنت الأونروا من استخدام بنيتها التحتية في المخيم لأول مرة أمس الأربعاء منذ ديسمبر/كانون الأول 2012، واصفة هذه الخطوة بأنها "مشجعة".

وحذرت الأونروا خلال الأشهر الماضية بشكل متكرر من الأزمة الإنسانية المتفاقمة في مخيم اليرموك والتي أدت إلى وفاة العشرات جراء الجوع ونقص الأدوية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

حول هذه القصة

أهالي مخيم اليرموك في انتظار توزيع المساعدات

استكمالاً لتنفيذ بنود اتفاق “تحييد” مخيم اليرموك والذي بدأت أولى خطواته في العاشر من الشهر الجاري، انسحب أغلب مقاتلي الفصائل المعارضة السورية يوم الأحد الماضي ليحل محلهم مسلحون فلسطينيون من داخل المخيم.

Published On 19/2/2014
Rebel fighters take position on a front line in the Yarmouk refugee camp in the Syrian capital Damascus on September 11, 2013, where reported clashes between the rebels and fighters loyal to the regime forces have been taking place. Yarmuk has been the scene of fierce clashes for months between opposition fighters and forces loyal the regime of President Bashar al-Assad. AFP PHOTO / WARD AL-KESWANI

أوضح مدير الدائرة السياسية بمنظمة التحرير الفلسطينية أنور عبد الهادي أن أغلب مسلحي المعارضة السورية انسحبوا من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، وذلك تنفيذا لاتفاق تم التوصل إليه الأحد الماضي. بينما تحدثت حصيلة عن وفاة 88 شخصا بالمخيم بسبب نقص الغذاء والدواء.

Published On 16/2/2014
الحشد الكبير لأهالي مخيم اليرموك في انتظار توزيع المساعدات الغذائية

أكد عضو منظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني أنه تم إنهاء عمليات إدخال مساعدات للاجئين الفلسطينين في مخيم اليرموك بدمشق الذي تحاصره قوات النظام السورية منذ دخول مسلحي المعارضة إليه، وجاء ذلك وفق اتفاق يقضي بتحييد المخيم عن الأزمة السورية.

Published On 20/2/2014
الأونروا تعلن إدخال تسعمائة طرد من المساعدات لمخيم اليرموك

دعت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) السبت إلى السماح فورا باستئناف إدخال المساعدات إلى المدنيين المحاصرين في مخيم اليرموك جنوب العاصمة السورية دمشق بعد توقف دام أسبوعا. وقالت إن الوضع بالمخيم ربما زاد سوءا خلال هذه المدة.

Published On 15/2/2014
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة