مظاهرات مؤيدة لمرسي واشتباك الألتراس مع الأمن


خرجت اليوم الجمعة مظاهرات جديدة في مصر لمناهضة الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز الماضي، وجاب المشاركون في المظاهرات شوارع عدد من المدن المصرية ورفعوا لافتات وهتفوا بشعارات تعبر عن مطالبهم.

وفي يوم جديد من المظاهرات المستمرة منذ عزل مرسي، خرجت اليوم مسيرة مناهضة للانقلاب العسكري في المهندسين بالقاهرة، وجابت مظاهرة أخرى عدد من شوارع حلمية الزيتون بالعاصمة المصرية ردد خلالها المشاركون هتافات منددة بالانقلاب ومطالبة بإسقاط حكم العسكر، كما رفعوا شعارات رابعة وصورا للرئيس المعزول.
 
كما نظم سكان المنوفية المعارضون للانقلاب مظاهرات احتجاجية طالبوا خلالها بعودة ما وصفوها بالشرعية وإسقاط حكم العسكر، ورفع المتظاهرون شعار رابعة وصورا لمرسي.

وفي الإسكندرية خرجت مظاهرة جديدة وذلك بعد عدة مسيرات ليلية جابت شوارع من المدينة لمناهضة الانقلاب العسكري والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في السجون.

ورفع المتظاهرون بالإسكندرية شعار رابعة ولافتات مناهضة للانقلاب, ورددوا هتافات مطالبة بالقصاص لدماء قتلى الاحتجاجات والمظاهرات.

وخرجت مسيرات مماثلة في محافظة السويس احتجاجا على الممارسات التي يتعرض لها المعتقلون في السجون منذ انقلاب 3 يوليو/تموز.

وكان تحالف دعم الشرعية دعا إلى مظاهرات ضمن أسبوع شعاره "الطلبة طليعة الثورة" تزامنا مع اليوم العالمي للطالب. وأكد التحالف أن هذه الدعوة تأتي احتجاجا على عودة الحرس الجامعي واعتقال الطلاب.

الجماهير والكرة
من جانب آخر قالت وزارة الداخلية المصرية إنها تدرس حاليا إعادة النظر في قرار حضور الجماهير مباريات كرة القدم وذلك عقب اشتباكات بين الأمن وألتراس النادي الأهلي في محيط ملعب القاهرة بعد انتهاء مباراة السوبر الأفريقي أمس الخميس.

واتهمت الداخلية مشجعي النادي الأهلي بترديد هتافات وصفتها بالمعادية للشرطة وإلقاء زجاجات المياه ومقاعد الملعب وإطلاق الألعاب النارية والشماريخ تجاه القوات المكلفة بتأمين المباراة.

وذكرت تقارير إعلامية أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة عدد من أفراد قوات الأمن، واعتقال 15 من أعضاء الألتراس بعد أن ألقت الشرطة قنابل الغاز المدمع لتفريق المشجعين.

وتوج الأهلي بلقب السوبر الأفريقي للمرة السادسة في تاريخه بعد فوزه على الصفاقسي التونسي، وانتهت المقابلة (3-2).

المصدر : الألمانية + الجزيرة

حول هذه القصة

شهدت عدة محافظات بمصر مسيرات ليلية مناهضة للانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي، فيما أجلت محكمة بالقاهرة إلى 5 مارس/آذار النظر بمحاكمة 48 متهما من قيادات الإخوان المسلمين في أحداث قطع طريق قليوب في يوليو/تموز الماضي.

قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل محاكمة ثلاثة من صحفيي شبكة الجزيرة هم: بيتر غريستي ومحمد فهمي وباهر محمد، إلى الخامس من مارس/آذار المقبل، في القضية التي تسببت في انتقادات واتهامات للسلطات المصرية بفرض قيود على حرية الإعلام.

مع إيمان المصريين بأن “شر البلية ما يضحك” أصبحت الدعابة بطعم الجو السياسي الخانق والمحتقن، وبات البعض يتندر بالحديث عن اتهامات رسمية وقضائية شملت حتى من فارقوا الحياة، واتهامات بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين شملت حتى من لا ينتمي للدين الإسلامي من الأساس.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة