الحوثيون يتقدمون بعد معارك عنيفة شمالي اليمن

القتال بين الحوثيين والقبائل شمالي اليمن

سيطر المسلحون الحوثيون فجر اليوم الأحد على مدينة حوث في محافظة عمران شمالي اليمن بعد معارك عنيفة مع مسلحين من القبائل.

وإضافة إلى مدينة حوث التي تبعد 180 كلم شمال صنعاء، حقق الحوثيون تقدما في مدينة الخمري التي تعتبر معقلا لزعماء قبائل حاشد، وذلك بعد أن فرضوا سيطرتهم في الأيام الماضية على منطقة ذو عناش.

وكان مراسل الجزيرة أفاد بمقتل نحو أربعين مسلحا بمنطقة خيوان في محافظة عمران أمس، وتحدثت مصادر محلية مختلفة عن سقوط عشرات القتلى من الجانبين في المعارك الدائرة بين الطرفين منذ يوم الجمعة الماضي.

واندلع القتال في مناطق بمحافظة عمران قبل نحو شهر عندما حاول الحوثيون الاستيلاء على مواقع لقبائل حاشد في منطقة حوث، وأوضح مصدر قبلي أن الطرفين استخدما أسلحة ثقيلة ومتوسطة في المواجهات الأخيرة.

اندلع القتال في مناطق بمحافظة عمران قبل نحو شهر عندما حاول الحوثيون الاستيلاء على مواقع لقبائل حاشد في منطقة حوث

وقد تبادل الطرفان -في الأيام الماضية- السيطرة على مواقع في منطقتي حوث ووادي خيوان.

وكان الحوثيون والسلفيون قد توصلوا في العاشر من الشهر الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في منطقة دماج بمحافظة صعدة شمالي البلاد بعد وساطة حكومية, وتم لاحقا نشر الجيش في مواقع المسلحين.

مستقبل الحوار
من جانبه، قال نائب رئيس فريق الحكم الرشيد في مؤتمر الحوار الوطني في اليمن محمد صالح السعدي إن استمرار الحوثيين في الحوار والقتال في الوقت نفسه سينعكس سلبا على مستقبل الحوار الوطني.

واتهم السعدي -في مقابلة مع الجزيرة- الحوثيين بعدم التعاون في تطبيق وقف إطلاق النار في دماج وخرقهم للهدنة.

من جهة أخرى، ذكرت مصادر للجزيرة أن رئيس أركان عمليات قوات الأمن الخاصة في مدينة عدن أصيب بجروح خطيرة في تفجير استهدفه بالمدينة الواقعة بجنوب البلاد.

وأمس أفاد مراسل الجزيرة بمقتل 18 جنديا يمنيا، وإصابة ستة آخرون في هجوم استهدف نقطة عسكرية في محافظة حضرموت شرقي اليمن الجمعة.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية إن من وصفتهم بعناصر إجرامية ارتكبت مجزرة بشعة بحق الجنود أثناء عودتهم من أداء صلاة الجمعة بمدينة شبا, بينما قال مسؤول أمني إن قتلى وجرحى سقطوا في صفوف المهاجمين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال مراسل الجزيرة في اليمن إن قتلى سقطوا اليوم في تجدد المعارك بين الحوثيين وقبائل حاشد في عمران شمال صنعاء بعد مقتل عشرات في اشتباكات سابقة. وأضاف أن الرئيس عبد ربه منصور هادي ينوي إرسال لجنة إلى المحافظة لوقف القتال فيها.

قتل عشرون شخصا الثلاثاء بمعارك عنيفة بين الحوثيين وأجنحة من قبائل حاشد النافذة بمحافظة عمران الشمالية، بينما قتل عنصران من الحراك الجنوبي اليمني خلال احتجاجات أمس بالضالع. ومن جهته، قدم رئيس الوزراء استقالته لأحزاب اللقاء المشترك باعتباره مرشحها لرئاسة الحكومة القادمة.

11 طفلا قاصراً باليمن ينتظرون الآن تنفيذ أحكام قضائية بإعدامهم، وقرابة المائة قُتلوا أو اُختطفوا بالثارات بين القبائل عام 2013، وآلاف جُنِّدوا للقتال بالجيش الحكومي أو مع مختلف الجماعات المسلحة، غير الذين يُختطفون للابتزاز أو تنتزع عصابات أعضاءهم لبيعها.

قتل 18 جنديا يمنيا وأصيب ستة بجروح في هجوم نفذه مسلحون مجهولون ضد نقطة عسكرية في محافظة حضرموت، كما قتل جندي وأصيب اثنان آخران في هجوم ثان في محافظة البيضاء شرقي البلاد.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة