مصر تحيل إسرائيلييْن إلى المحاكمة بتهمة التجسس

 
أمر النائب العام المصري هشام بركات اليوم الثلاثاء بإحالة أربعة أشخاص إلى محكمة جنايات القاهرة بتهمة "تكوين شبكة تجسس لصالح إسرائيل".
 
وأوضح بيان للنائب العام أن المحالين إلى المحكمة هم المصريان رمزي محمد وسحر إبراهيم والضابطان بجهاز الاستخبارات الإسراييلي (موساد) إسماعيل بن زئيف ودافيد وايزمن.
 
وأضاف البيان أن المتهمين المصرييْن محبوسان احتياطيا، وأنه لم يقبض على الإسرائيليين.
 
وذكر التلفزيون المصري أن النائب العام اتهم المحالين إلى المحاكمة بنقل معلومات تضر بأمن البلاد القومي.
 
يُشار إلى أن الواقعة هي الثانية من نوعها خلال أقل من ثلاثة أسابيع، بعدما أعلنت نيابة أمن الدولة العليا-طوارئ يوم 2 فبراير/شباط الجاري إحالة شبكة تخابر لصالح إسرائيل إلى المحاكمة.
 
وتتكون الشبكة من ثلاثة مصريين وخمسة من ضباط الموساد الإسرائيلي ما زالوا هاربين.
 
واتهمت النيابة العامة أعضاء الشبكة -بعد تحقيقات موسعة- بالتخابر وإمداد جهة أجنبية بمعلومات تمس الأمن القومي للبلاد.
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ذكرت تقارير إسرائيلية اليوم أن الإسرائيلي المعتقل في مصر لاتهامه بأنه ضابط في الموساد هو أميركي الأصلي يدعى إيلان غرابيل وهاجر إلى إسرائيل قبل سنوات وتم تجنيده في كتيبة المظليين عام 2005 ثم أصيب في حرب لبنان الثانية في العام التالي.

جددت مصر الحجز الاحتياطي لإسرائيلي يحمل الجنسية الأميركية، تشتبه في تخابره لصالح إسرائيل، على الرغم من تأكيد تل أبيب الشديد على براءته، في وقت أنزلت فيه محكمة مصرية عقوبة السجن المؤبد برجل أعمال مصري للتهمة ذاتها.

ألقت نيابة أمن الدولة العليا في مصر، بالتنسيق مع جهاز المخابرات العامة، القبض على موظف يعمل في شركة خاصة لاتهامه بالتجسس والعمل لصالح الموساد الإسرائيلي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة