كيري بتونس لدعم مسارها الديمقراطي

التقى وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الثلاثاء في تونس الرئيس منصف المرزوقي ورئيس الحكومة مهدي جمعة في زيارة لم يُعلن عنها مسبقا لإظهار دعم واشنطن للمسار الديمقراطي الذي ينتظر أن يتوج قريبا بانتخابات رئاسية وبرلمانية.

وتحادث كيري أولا مع المرزوقي بقصر قرطاج, ولاحقا مع جمعة في إقامة رئاسية ملحقة بالقصر. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جينيفر بساكي قبيل الزيارة إن كيري يهدف من خلال الزيارة إلى إظهار الدعم الأميركي المستمر للشعب التونسي وحكومته.

وتأتي الزيارة بعد أقل من شهر من المصادقة على دستور تونس الجديد, وتنصيب حكومة محايدة برئاسة مهدي جمعة ستشرف على الانتخابات المقبلة.

ويناقش المجلس التأسيسي (البرلمان) حاليا قانون الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي يرجح أن تنظم في الخريف المقبل, ومن المقرر أن يتم الإعلان بنهاية مارس/آذار المقبل عن موعدها.

وكان كيري اتصل بجمعة إثر تنصيب حكومته, كما أن الرئيس باراك أوباما دعاه إلى زيارة واشنطن.

ومع بدء زيارة كيري, أشاد مسؤول أميركي كبير بنهج التوافق السياسي في تونس, كما أشاد بعدم تمسك الائتلاف الحاكم السابق بقيادة حركة النهضة بالحكم وفسحه المجال لحكومة متفق عليها.

وقبل أيام, اتصل وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل بنظيره التونسي غازي الجريبي, وأبلغه بأن واشنطن تولي أهمية كبيرة لدعم تونس خلال المرحلة الانتقالية التي تمر بها.

ونفت السلطات التونسية مرارا تقارير إعلامية عن وجود منشأة عسكرية أميركية في جنوبي البلاد قرب الحدود مع ليبيا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت الولايات المتحدة ودول أوروبية دعمها لتونس بعد إقرار الدستور وتولي حكومة محايدة. وطالبت تلك الدول الحكومة الجديدة بإجراء انتخابات شفافة وسريعة, في حين أفرج صندوق النقد الدولي عن قرض بنصف مليار دولار.

هنأ الرئيس الأميركي باراك أوباما رئيس الحكومة التونسية الجديدة مهدي جمعة بالدستور الجديد وبتشكيل حكومة انتقالية ودعاه لزيارة واشنطن، كما أعرب عن ثقته في قدرة تونس على استكمال المسار الديمقراطي.

احتفلت تونس اليوم الجمعة بحضور عدد من رؤساء الدول والمسؤولين رفيعي المستوى من بلدان عربية وأفريقية وأوروبية بالدستور الجديد الذي تمت المصادقة عليه في 27 يناير/كانون الثاني الماضي، في موكب رسمي رمزي.

اتهم رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني اليوم الجمعة -خلال مشاركته في احتفال رسمي بتونس بمناسبة المصادقة على دستورها الجديد- الولايات المتحدة وإسرائيل بالسعي لجعل ثورات الربيع العربي "عقيمة" خدمة لإسرائيل. وقد غادر الوفد الأميركي قاعة الحفل إثر تصريح لاريجاني.

المزيد من الدبلوماسية
الأكثر قراءة