دمشق تدرج وفد المعارضة لجنيف بـ"قائمة الإرهاب"

Syrian opposition chief negotiator Hadi al-Bahra (C) smokes a cigarette as he walks with a delegation outside the United Nations Offices on the second day of face-to-face peace talks in Geneva on January 26, 2014. Syria's regime and opposition are expected to discuss prisoner releases on the second day of face-to-face peace talks in Geneva. With no one appearing ready for serious concessions, mediators are focusing on short-term deals to keep the process moving forward, including on localised ceasefires, freer humanitarian access and prisoner exchanges. AFP PHOTO / FABRICE COFFRINI
undefined

أدرجت الحكومة السورية أعضاء وفد المعارضة المفاوض في محادثات جنيف2 على "قائمة الإرهاب" وصادرت ممتلكاتهم، وفق دبلوماسي ومصادر في المعارضة السورية.

ونقلت وكالة رويترز عن المصادر التي لم تسمها أن وفد المعارضة لم يعلم بالقرار إلا عندما سربت نسخة من قرار وزارة العدل الأسبوع الماضي إلى موقع "كلنا شركاء" الإلكتروني التابع للمعارضة السورية.

وجاء في مذكرة الوزارة السورية أن الأصول جمدت بموجب قانون مكافحة الإرهاب للعام 2012. 

وقال دبلوماسي إن مفاوضي المعارضة اكتشفوا قبل بضعة أيام أن معظمهم مدرج على قائمة الإرهابيين التي تضم 1500 من الناشطين والمعارضين للرئيس السوري بشار الأسد

وقال الدبلوماسي -الذي اجتمع مع مفاوضي المعارضة في جنيف- أن عضو الوفد المعارض سهير الأتاسي أدركت أنها فقدت منزلها لدى رؤيتها اسمها في المذكرة، فدمعت عيناها ولكنها سرعان ما تماسكت.

وتعليقا على ذلك، قال عضو وفد المعارضة أحمد جقل إن النظام السوري يريد أن يبرهن على أنه يستطيع النيل منهم شخصيا، وأضاف أن خيالهم "المريض" يجعلهم ينظرون إلى أي شخص يعارضهم على أنه خائن وإرهابي. 

أما عضو وفد الحكومة السورية بشار الجعفري فقال إن قرار وزارة العدل صدر قبل اجتماع جنيف بشهرين ولا علاقة له بالاجتماع. وأضاف أنه من "يرفض مكافحة الإرهاب فهو جزء من الإرهاب".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قصف داريا بالبراميل ومواجهات مع النظام بحماة

قال ناشطون سوريون إن مدينة داريا بريف دمشق تعرضت لقصف ببراميل متفجرات أسفرت عن دمار واسع بمبانيها. بينما بلغ قتلى البراميل المتفجرة بحلب التي تشهد نزوحا للأهالي عشرين شخصا، وتشهد مدن أخرى بسوريا قصفا جويا ومواجهات بين قوات المعارضة المسلحة وجيش النظام.

Published On 5/2/2014
الجيش السوري يصعد هجماته على أحياء حلب

قتل عشرة أشخاص وأصيب آخرون الخميس جراء إلقاء الطيران الحربي السوري براميل متفجرة على حي مساكن هنانو بحلب، في حين أعلنت كتائب المعارضة بدء عملياتها العسكرية للسيطرة على مطار كويرس العسكري بالريف الجنوبي للمدينة. وأفاد ناشطون بنزوح مئات العائلات من المدينة وريفها.

Published On 6/2/2014
قتلى وجرحى مع استمرار القصف على حلب

حصدت البراميل المتفجرة 70 قتيلا أمس الثلاثاء بمدينة حلب في سوريا, ورصد ناشطون اشتباكات في عدد من المناطق أوقعت قتلى من مسلحي المعارضة وقوات النظام، فيما سقط عدد من القتلى باشتباكات بين مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام ومسلحي المعارضة.

Published On 12/2/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة