اجتماع وزاري لاتحاد المغرب العربي بليبيا


عقد وزراء خارجية اتحاد المغرب العربي صباح أمس السبت بالعاصمة الليبية طرابلس اجتماعا تشاوريا بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لإعلان تأسيس اتحاد المغرب العربي.

وحضر الاجتماع الذي ترأسه وزير الخارجية والتعاون الدولي الليبي محمد عبد العزيز، الأمين العام لاتحاد المغرب العربي الحبيب بن يحيى ووزير خارجية موريتانيا أحمد ولد تكري ووزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة ووزير الشؤون الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار ووزير خارجية تونس منجي حامد.

وفي كلمة الافتتاح أكد على زيدان رئيس الوزراء الليبي الذي تتولى بلاده رئاسته الدورية، أن بلدان المغرب العربي ينبغي أن تركز على المشتركات الثقافية والفنية والرياضية لتعزيز الوحدة المغاربية، في حال تعذر تحقيق حلم الاندماج المغاربي.

وشدد الوزراء الحاضرون في نهاية اجتماعهم على ضرورة تطوير المنظومة المغاربية وتقوية العلاقات الاقتصادية والأمنية والسياسية وترك الخلافات جانبا والبحث عن نقاط مشتركة بين الدول الأعضاء لتعزيز التكامل المغاربي.

وتأسس اتحاد المغرب العربي في 17 فبراير/شباط 1989 بمدينة مراكش بالمغرب، ويتألف من خمس دول، هي ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا. ويهدف الاتحاد إلى فتح الحدود بين الدول الخمس لمنح حرية التنقل الكاملة للأفراد والسلع، والتنسيق الأمني، ونهج سياسة مشتركة في مختلف الميادين.

المصدر : الألمانية + الجزيرة

حول هذه القصة

دعا وزراء خارجية اتحاد المغرب العربي إلى تعزيز التنسيق بين بلدان المنطقة لمواجهة التحديات الأمنية والتهديدات الإرهابية والتهريب بكل أشكاله٬ خاصة في ظل أزمة مالي٬ وانعكاساتها على منطقة الساحل الأفريقي.

بعث الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة رسالة إلى قادة دول اتحاد المغرب العربي بمناسبة الذكرى الثالثة والعشرين لتأسيس الاتحاد قال فيها إن تحقيق الوحدة المغاربية أصبح ضرورة قصوى. جاء ذلك بينما عقد وزراء خارجية دول المغرب العربي اجتماعا في الرباط.

قال محللون ومراقبون للشأن المغاربي إن دعوة الرئيس التونسي المنصف المرزوقي لإحياء اتحاد المغرب العربي تعبّر من الناحية المبدئية عن مطلب شعبي، لكنها من الناحية الواقعية يصعب تحقيقها في المرحلة الراهنة بسبب عوائق عدة.

دعا الرئيس التونسي محمد منصف المرزوقي الذي يقوم بزيارة للمغرب في مستهل جولة إقليمية إلى عقد قمة مغاربية العام الجاري من أجل "إعادة اتحاد المغرب العربي على أسس جديدة" بعد أن ظل شبه مشلول منذ أن رأى النور قبل أكثر من عقدين.

المزيد من تكتلات إقليمية ودولية
الأكثر قراءة