تشكيل حكومة بلبنان بعد تعثر لنحو عام


أعلن في لبنان -اليوم السبت- عن تشكيل حكومة جديدة برئاسة تمام سلام بعد أزمة استمرت نحو عام بين الفرفاء السياسيين.

وفي كلمة له بعد الإعلان عن تشكيلة وزارته الجديدة قال سلام إن الحقائب الوزارية وزعت بما يحقق التوازن والشراكة الوطنية.

وأكد على ضرورة خلق مناخات إيجابية لإحياء حوار وطني بشأن القضايا الخلافية برعاية رئيس الجمهورية ميشال سليمان، مضيفا أنه يمد يده إلى جميع القيادات و"يعول على حكمتها لتحقيق هذه الغاية".

وأضاف أن "الحكومة الجديدة تدرك مسؤولياتها الوطنية والتجارب المريرة في تاريخنا"، مشيرا إلى  أن التنازلات التي قدمتها القوى السياسية هي من أسهم في ولادة الحكومة.

وتتألف الحكومة من 24 وزيرا، وضمت للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات وزراء من حزب الله بزعامة حسن نصر الله, ووزراء من تحالف 14 آذار الذي يترأسه رئيس الوزراء السابق سعد الحريري

وبموجب التشكيل الجديد عين سمير مقبل نائبا لرئيس الوزراء، ووزيرا للدفاع، وعين بطرس حرب وزيرا للاتصالات وجبران باسيل وزيرا للخارجية ونهاد المشنوق وزيرا للداخلية.

ويأتي تشكيل الحكومة بعد عشرة أشهر على تكليف سلام، وتعد الحكومة الأخيرة في عهد الرئيس سليمان الذي تنتهي ولايته في أبريل/نيسان المقبل، وتخلف حكومة نجيب ميقاتي التي استقالت في مارس/آذار الماضي. 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شاعت أجواء من التفاؤل مع إطلاق رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط وساطة جديدة بين الفريقين المتنازعين تقوم على أساس ثمانية وزراء لكل من 8 آذار و14 آذار، وثمانية مثلهم لرئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة المكلف تمام سلام وجنبلاط مجتمعين.

قال رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري إنه مستعد للمشاركة في حكومة ائتلافية جديدة يكون حزب الله طرفا فيها باعتباره حزبا سياسيا، معبرا عن تفاؤله بتشكيل هذه الحكومة.

قال مصدر سياسي لبناني كبير اليوم الجمعة إن رئيس الوزراء اللبناني المكلف تمام سلام هدد بتشكيل حكومة جديدة قريبا دون حزب الله ما لم يوافق حلفاء الحزب على حكومته المقترحة، مشيرا إلى أن سلام منح الحزب مهلة يومين أو ثلاثة أيام.

اصطدمت مساعي رئيس الحكومة اللبنانية المكلف تمام سلام بإصرار التيار الوطني الحر على الاحتفاظ بحقيبة الطاقة، وتلويح قوى 8 آذار بالانسحاب منها إذا لم يُستجب لمطالب زعيم التيار ميشال عون.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة