استشهاد فلسطيني وإصابة آخر شرق غزة

استشهد فلسطيني وأصيب آخر بجروح مساء اليوم الخميس جرّاء إطلاق نار من الجيش الإسرائيلي قرب المنطقة الحدودية شرق غزة، على مجموعة كانوا يقومون بجمع الحصى قرب السياج الفاصل مع القطاع.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الطبيب أشرف القدرة قوله "استشهد المواطن إبراهيم سليمان منصور (26 عاماً) برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، بينما كان مع عدد من الشبان يجمعون الحصمة (حصى البناء) شرق مدينة غزة".

وأوضح القدرة أن الشهيد أصيب برصاصة قاتلة في الرأس، فيما أصيب شاب آخر (21 عاماً) برصاصة في قدمه بالمنطقة نفسها، موضحا أن الشابين "مدنيان"، وأنه تم نقل المصاب إلى مستشفى الشفاء" بمدينة غزة.

ووفقا لشهود عيان، فإن الجيش الإسرائيلي أطلق النار باتجاه عدد من الشبان والصبية الذين يجمعون الحصى التي تستخدم في أعمال البناء، بينما كانوا قرب المنطقة الحدودية قرب معبر المنطار شرق مدينة غزة ما أدى إلى مقتل منصور وإصابة آخر.

ويستهدف الجيش الإسرائيلي بشكل شبه يومي العمال والمزارعين لدى اقترابهم من منطقة أمنية عازلة يقيمها على طول السياج الفاصل مع قطاع غزة بعمق ثلاثمائة متر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استشهد شاب فلسطيني وأصيب آخر عندما أطلقت قوات الاحتلال النار على شبان في بلدة جباليا بشمالي قطاع غزة، يأتي ذلك في ظل توتر بالقطاع بعد غارة إسرائيلية الأربعاء أسفرت عن استشهاد فلسطينيين اثنين.

أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، عن استشهاد أحد عناصرها صباح اليوم الأربعاء في هجوم إسرائيلي شرق غزة، وأكدت أنها لن تتنازل عن حقها في الرد.

قالت مصادر طبية فلسطينية إن طفلة فلسطينية استشهدت في قصف إسرائيلي على شمال ووسط قطاع غزة اليوم الثلاثاء، وذلك بعد ساعات من مقتل مدني يعمل في خدمة الجيش الإسرائيلي بنيران قناص استهدفه قرب موقع عسكري شرقي القطاع.

استشهد فلسطيني وأصيب ستة آخرون بجروح اليوم في عمليات إطلاق نار نفذها الجيش الإسرائيلي على عدة مناطق في غزة. والشهيد فتى يدعى عودة حمد في السابعة عشرة من عمره قتل برصاص الجيش الإسرائيلي في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة