غرق سبعين مهاجرا إثيوبيا قبالة اليمن

صيادون يمنيون يدفنون جثث مهاجرين أفارقة غرقوا قبالة سواحل اليمن (رويترز-أرشيف)
صيادون يمنيون يدفنون جثث مهاجرين أفارقة غرقوا قبالة سواحل اليمن (رويترز-أرشيف)

ذكرت وزارة الداخلية اليمنية أن سبعين مهاجرا غير شرعي جميعهم إثيوبيون لقوا مصرعهم بعد غرق قارب كان يقلهم قبالة ساحل المخا جنوبي غربي اليمن.

وقالت الوزارة إن شدة الرياح واضطراب أمواج البحر أدت إلى غرق القارب الصغير الذي كانوا يستقلونه.

وقال مركز الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية اليمنية نقلا عن الأجهزة الأمنية بمديرية المخا الساحلية بمحافظة تعز، إن الغرقى جميعهم يحملون الجنسية الإثيوبية, وأرجعت أسباب غرق القارب إلى شدة الرياح واضطراب أمواج البحر.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ" عن الأجهزة الأمنية بمديرية المخا أن القارب الذي تعرض للغرق قبالة الساحل كان قادماً من منطقة القرن الأفريقي وهو تابع لأحد المهربين المعروفين، ويجري البحث عنه حاليا من قبل الأجهزة الأمنية.

ويصل نحو مائة ألف مهاجر أفريقي إلى السواحل اليمنية سنويا معظمهم صوماليون إضافة إلى إثيوبيين وإريتريين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في جنيف أن 14 شخصا لقوا حتفهم وفقد 33 آخرون بعد أن غرق قارب يقل لاجئين صوماليين قبالة السواحل اليمنية. في هذه الأثناء قال مسؤول أمني اليوم إن رجال قبائل يمنيين خطفوا نجل مسؤول عسكري يمني بسبب نزاع مالي.

لقي نحو 42 مهاجرا أفريقيا غير شرعي حتفهم غرقا بعدما جنح قاربهم قبالة سواحل محافظة شبوة بجنوب شرقي اليمن، فيما تشهد البلاد بشكل شبه يومي تدفق عشرات اللاجئين.

قالت السلطات اليمنية إن نحو ثمانين مهاجرا أفريقيا معظمهم من الإثيوبيين، بينهم أطفال ونساء، قضوا بعد غرق زوارقهم قبالة سواحل جنوب البلاد، وعزت تلك الحوادث إلى الرياح العاتية وموجات المد البحري دون تحديد زمانها.

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الجمعة أن ستين مهاجرا صوماليا وإثيوبيا وبحارين يمنيين اثنين غرقوا في 31 مايو/أيار قبالة سواحل اليمن الجنوبية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة