تراجع تنظيم الدولة بدير الزور ومفخختان بدرعا

مدافع للجبهة الإسلامية تقصف مواقع للقوات النظامية السورية داخل مدينة حلب (غيتي)
مدافع للجبهة الإسلامية تقصف مواقع للقوات النظامية السورية داخل مدينة حلب (غيتي)

قال تنظيم الدولة الإسلامية إن مقاتليه اضطروا للانسحاب من الجبل المطل على مدينة دير الزور شرقي سوريا جراء كثافة القصف من قبل القوات السورية, بينما تستمر معارك الكر والفر حول المطار العسكري بالمدينة.

وأفاد مراسل الجزيرة معن خضر بأن مقاتلي التنظيم ما زالوا يسيطرون على قرية الجفرة ومواقع أخرى في محيط مطار دير الزور العسكري الذي حاولوا السيطرة عليه في هجوم بدأ قبل أربعة أيام.

وقال خضر إن ثلاثين من مقاتلي تنظيم الدولة لقوا حتفهم خلال أربعة أيام من القتال, كما قتل عشرات من الجنود السوريين ومن عناصر "الدفاع الوطني". وتحدث المرصد عن أعداد أكبر من القتلى في صفوف تنظيم الدولة الذي فجر سيارات مفخخة في بداية هجومه على المطار.

وشن التنظيم هجوما من محورين على المطار شديد التحصين, وتمكن بعد يومين من القتال من السيطرة على أجزاء من الجبل المطل على حي العمال, كما تمكن من الاقتراب من أسوار المطار, لكن القصف العنيف بواسطة الطائرات والدبابات وراجمات الصواريخ أوقف تقدم مقاتلي التنظيم.

يشار إلى أن القوات النظامية السورية تحتفظ بالمطار وحيّين في مدينة دير الزور, في حين يسيطر التنظيم على جل أنحاء المدينة, وكذلك على معظم المحافظة التي تحتوي على موارد نفطية مهمة. 

من جهتها, قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن وحدات من الجيش السوري قتلت عددا من مسلحي تنظيم الدولة في منطقة الجبل المقابلة لحي العمال بمدينة دير الزور, وفي حويجة صكر شمالي المدينة.

وقالت مصادر في التنظيم وناشطون في وقت سابق إن تنظيم الدولة سيطر على أجزاء من الجبل حيث توجد مرابض لمدفعية الميدان التي تقصف بها القوات النظامية الأحياء الخارجة عن سيطرتها في دير الزور.

كر وفر
وكان تنظيم الدولة قال إن مقاتليه سيطروا في مستهل هجومهم على مطار دير الزور على كتيبة الصواريخ المجاورة للمطار من الجهة الجنوبية الشرقية وبعض المناطق في قرية الجفرة, مؤكدا أنهم باتوا على بعد مئات الأمتار عن بوابة المطار الرئيسية.

من جهته, تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن معارك كر وفر بين القوات السورية وتنظيم الدولة في محيط مطار دير الزور, وأكد أن التنظيم استقدم أمس السبت مقاتلين لتعزيز قواته في المدينة.

وقال ناشطون إن الطيران الحربي السوري أغار اليوم الأحد على قرية الجفرة القريبة من المطار, والتي كان مقاتلو تنظيم الدولة سيطروا عليها قبل يومين.

وأضافوا أن القصف الجوي استهدف أيضا قرية عياش في الريف الغربي لدير الزور، كما قال ناشطون إن عائلات نزحت من حيي الجورة والقصور الخاضعين لسيطرة النظام خوفا من وصول الاشتباكات إليهما.

وفي تطورات ميدانية أخرى, قال ناشطون إن جبهة النصرة فجرت اليوم الأحد سيارتين مفخختين في مساكن الضباط بمدينة الشيخ مسكين في محافظة درعا جنوبي سوريا. ويأتي تفجير السيارتين ضمن هجوم تشنه الجبهة وفصائل أخرى للسيطرة على المدينة وعلى اللواء 82 للقوات السورية.

ودارت اليوم الأحد اشتباكات في محاور مختلفة بريف دمشق, وفي الأطراف الشمالية لمدينة حلب، حيث تحاول فصائل معارضة إبعاد القوات النظامية عن منطقتي حندرات وسيفات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد المرصد السوري لحوق الإنسان -الذي يستند في معلوماته إلى ناشطين وأطباء- أنه وثّق مقتل 202 ألف و354 شخصا منذ مارس/آذار 2011، بينهم أكثر من 130 ألف مقاتل من الطرفين.

قال ناشطون سوريون إن تنظيم الدولة الإسلامية سيطر على أجزاء من مطار دير الزور العسكري، فيما قتل عدد من قوات النظام باشتباكات مع كتائب المعارضة المسلحة بالشيخ مسكين بريف درعا.

أعلنت قيادة القوات المركزية الأميركية أمس أن طائرات التحالف الدولي شنت عشرين غارة خلال الأيام الثلاثة الأخيرة ضد مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية بالعراق وسوريا، مؤكدة أن الضربات حققت أهدافها.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة