اجتماع لحكومة التوافق في غزة على وقع الاحتجاجات

Palestinian protesters block the car of a minister from accessing the cabinet headquarters of Gaza's Hamas rulers on December 30, 2014 in Gaza City before a meeting of Palestinian unity government officials to launch reconstruction of the territory devastated by a 50-day summer war with Israel. Speaking late on December 29 shortly after a ministerial delegation from the West Bank arrived in Gaza, former Hamas prime minister Ismail Haniya accused the government of failing 'to keep its commitments, by not carrying out reconstruction, nor unifying institutions under the Palestinian Authority nor organising elections.' AFP PHOTO / MAHMUD HAMS
المحتجون حاولوا منع دخول الوزراء إلى مقر مجلس الوزراء تعبيرا عن غضبهم لعدم تلبية مطالبهم (الفرنسية/غيتي)

بدأ اليوم الثلاثاء اجتماع لوزراء حكومة التوافق الفلسطينية في مقر مجلس الوزراء في قطاع غزة، في حين احتج العشرات وأضربت المدارس الحكومية عن العمل في خطوة تصعيدية للتسريع في تلبية مطالبهم من قبل الحكومة المجتمعة.

وكان الوفد المؤلف من ثمانية وزراء قد وصل أمس القطاع، وسط تأكيدات الفصائل الفلسطينية بضرورة دعم الحكومة لإنهاء معاناة أهالي القطاع.

وقال مراسل الجزيرة تامر المسحال إن عشرات المحتجين تجمعوا أمام مقر مجلس الوزراء أغلبهم من الموظفين الذين لم يتلقوا أي رواتب من الحكومة منذ ستة أشهر.

وأضاف المراسل أن أبرز مطالب المحتجين هو إعادة الإعمار، وحض الحكومة على تحمل مسؤولياتها، ودفع الرواتب، وحل مشاكل المؤسسات المحلية.

وإضافة إلى هذه الاحتجاجات، ذكرت وكالة الأناضول أن مدارس قطاع غزة الحكومية شهدت اليوم إضرابا شاملا عن العمل احتجاجا على عدم تلبية حكومة الوفاق لمطالب الموظفين.

‪جانب من المظاهرات أمام مقر مجلس الوزراء في غزة اليوم‬ (الفرنسية/غيتي)‪جانب من المظاهرات أمام مقر مجلس الوزراء في غزة اليوم‬ (الفرنسية/غيتي)

أزمة الموظفين
من جهته، قال الناطق باسم حكومة الوفاق إيهاب بسيسو، متحدثا عن أزمة الموظفين في غزة، إن الحل سيبدأ بـ"عودة مرنة" للموظفين القدامى (قبل سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على القطاع عام 2007) ثم الاستعانة بمن عُينوا في عهد الحكومة المقالة التي كان ترأسها إسماعيل هنية.

وأضاف بسيسو أن المرحلة القادمة يجب أن تؤسس لاستيعاب الموظفين وفق اللوائح والمعايير الفلسطينية، مؤكدا في ذات الوقت التزام الحكومة بإيجاد حلول لجميع الموظفين، مع الحفاظ على حقوقهم.

من جانب آخر، أعرب الناطق الحكومي عن أمله في أن تلتزم دول العالم التي شاركت في مؤتمر إعادة إعمار قطاع غزة بالتعهدات المالية، للبدء في بناء وتعمير ما خلفته الحرب الإسرائيلية الأخيرة.

غياب الحمد الله
يُذكر أن الحكومة بدأت اجتماعها اليوم، دون حضور رئيس الوزراء رامي الحمد الله، الذي قال في وقت سابق إنّه من المحتمل أن يلحق بوزرائه إلى غزة.

وسيمكث الوفد الحكومي في غزة ما لا يقل عن أسبوع، ستتم خلاله متابعة عمل الوزارات واللجان الحكومية.

وهذه هي الزيارة الثانية لوزراء من حكومة التوافق إلى القطاع، ففي 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وصل الحمد الله ووزراء حكومته القطاع في زيارة استمرت ليوم واحد.

ولم تتسلم حكومة الوفاق أيا من مهامها في غزة، منذ تشكيلها في يونيو/حزيران الماضي، بسبب الخلافات السياسية بين حركتي حماس والتحرير الوطني الفلسطيني (فتح).

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نابلس- رامي الحمد الله رئيس الحكومة الفلسطينية اعتبر أن المحاكمة سياسية وأن البنك بريء من هذه الاتهامات- تصوير عاطف دغلس- الجزيرة نت2

قال رئيس حكومة التوافق الفلسطينية رامي الحمد الله للجزيرة إن حكومته تريد تحقيق وحدة شاملة بين الضفة الغربية وقطاع غزة. وأضاف أن الفلسطينيين يواجهون تحديات، أهمها ما ترتكبه إسرائيل بالقدس.

Published On 18/11/2014
تباين موقفي فتح وحماس من حكومة التوافق الفلسطينية

تباينت مواقف الفصائل الفلسطينية وخاصة بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) تجاه صلاحية حكومة التوافق برئاسة رامي الحمد الله بعد انقضاء ستة أشهر على عملها.

Published On 2/12/2014
مؤتمر صحفي لرئيس حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية رامي الحمدالله في غزة

أكد مسؤول فلسطيني وجود اتصالات لتوجه رئيس حكومة التوافق الفلسطينية رامي الحمد الله إلى قطاع غزة لمتابعة أعمال الحكومة عن قرب، وعقد اجتماعها الأسبوعي هناك، دون تحديد موعد لذلك.

Published On 4/12/2014
المزيد من عربي
الأكثر قراءة