الجيش السوداني يقتل عشرات المتمردين بجنوب كردفان

العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني،
سعد أكد تمكن الجيش من قتل عشرات المتمردين والاستيلاء على كميات كبيرة من المعدات والآليات (الجزيرة-أرشيف)

أعلن الجيش السوداني قتل نحو خمسين من متمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال، خلال صد هجوم شنه المتمردون على منطقتين بولاية جنوب كردفان المتاخمة لدولة جنوب السودان أمس الثلاثاء، وذكر الجيش أن أربعة من عناصره قتلوا وجرح عدد آخر خلال الهجوم.

وأوضح المتحدث باسم الجيش السوداني العقيد الصوارمي خالد سعد -في بيان له- أن الجيش السوداني استولى خلال المواجهات على كميات كبيرة من المعدات والآليات والمركبات، في قريتي العتمور وبلنجا جنوب كادوقلي، عاصمة جنوب كرفان.

وأضاف أن القوات المسلحة قامت بتمشيط واسع ومطاردة فلول المتمردين الذين تفرقوا في اتجاهات مختلفة، مؤكدا سيطرة الجيش على مجمل الأوضاع بالولاية.

وكان الجيش السوداني قد أعلن الاثنين الماضي أن قواته صدت هجوما شنه متمردو الحركة الشعبية قطاع الشمال على منطقة "الإحيمر" بولاية جنوب كردفان، بعد يومين من تعليق الوساطة الأفريقية المفاوضات الجارية بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا لأربعة أيام.

ومنذ يونيو/حزيران 2011، تقاتل الحركة الشعبية قطاع الشمال الحكومةَ السودانية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وتتشكّل الحركة من مقاتلين انحازوا إلى الجنوب في حربه الأهلية ضد الشمال، والتي طويت باتفاق سلام أبرم في 2005 ومهد لانفصال الجنوب عبر استفتاء شعبي أجري في 2011.

تجدر الإشارة إلى أنه تجري مفاوضات مباشرة بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية قطاع الشمال منذ نيسان/أبريل 2013 في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بهدف إيقاف القتال بينهما في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، وبحث الوضع الأمني والإنساني والسياسي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رعاة من المسيرية حول أبيي

قتل أكثر من مائة شخص في اشتباكات بين أفراد قبيلة المسيرية العربية غربي كردفان السودانية، وفق مراسل الجزيرة. وقال زعماء قبليون إن سبب الاقتتال يرجع إلى خلاف على الأرض.

Published On 27/11/2014
وفد الحركة الشعبية في مؤتمر صحفي ويظهر في الصورة ياسر عرمان رئيس الوفد وعلى يمينه المعارض مبارك الفاضل المهدي مساعد رئيس الجمهورية السابق

فشلت اليوم الاثنين المباحثات التي يرعاها الاتحاد الأفريقي بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية/قطاع الشمال في التوصل إلى تسوية سياسية توقف الحرب في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

Published On 17/11/2014
epa02808720 Malik Agar, Governor of the Blue Nile State and Chairman of the Sudan People's Liberation Movement (SPLM) northern sector (L) and Yasser Arman deputy secretary general of the SPLM, address a joint press conference about the Blue Nile and South Kurdufan states, in Khartoum, Sudan, 03 July 2011. According to media reports on 03 July, the expected move of United Nations peacekeepers out of the volatile border area between North and South Sudan could leave southern-supporting civilians without United Nations protection, an official said. Earlier in June northern troops and southern forces native from South Kurdufan had faced each other in fightings. The respective governments of north and south Sudan signed, on 28 June in Ethiopia, an agreement calling for the disarmament of southern forces in South Kurdufan and in the northern border state of Blue Nile. EPA/PHILIP DHIL

انطلقت الأربعاء بأديس أبابا جولة جديدة من المفاوضات بين الحكومة السودانية ومتمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال، وذلك لوضع حد لأكثر من ثلاث سنوات من الحرب بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

Published On 12/11/2014
IT13 - El-Rahad, -, SUDAN : Displaced Sudanese people from the district of Abu Kershola, gather at a camp on April 29, 2013 in the North Kordofan town of El Rahad. Thousands of Sudanese need food, water and shelter, a source in an aid organisation said, after they fled a widening rebel offensive that swept through a previously peaceful area. AFP PHOTO/EBRAHIM HAMID

أدانت واشنطن هجمات شنتها القوات الحكومية السودانية في الآونة الأخيرة على متمردين بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، وقالت إنها تعمدت استهداف مدارس ومستشفيات، وسط قلق أممي من الوضع الإنساني للمدنيين.

Published On 13/6/2014
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة