دمشق توافق على لقاء موسكو والمعارضة تتشاور بالقاهرة

The Arab League's Secretary-General Nabil Elaraby, right, meets with Hadi Bahra, the head of the Syrian National Coalition, the country's main political opposition group, left, and Haitham al-Maleh, a member of the group, second left, at the league's headquarters in Cairo, Egypt, Saturday, Dec. 27, 2014. (AP Photo/Amr Nabil)
رئيس الائتلاف السوري هادي البحرة (الأول يسارا) والوفد المرافق له في اجتماع مع الأمين العام للجامعة العربية اليوم بالقاهرة (رويترز)

قالت دمشق اليوم السبت إنها مستعدة للمشاركة في "لقاء تمهيدي تشاوري" بموسكو بهدف استئناف محادثات السلام العام المقبل لإنهاء الصراع السوري، في حين تجتمع المعارضة السورية في لقاءات تشاورية بالقاهرة برعاية مصرية.

ونقل التلفزيون السوري عن مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين أن دمشق مستعدة للمشاركة في لقاء تمهيدي تشاوري في موسكو "انطلاقا من حرصها على تلبية تطلعات السوريين لإيجاد مخرج لهذه الأزمة".

وأضاف المصدر أن اللقاء يأتي في ضوء المشاورات الجارية بين دمشق وجمهورية روسيا الاتحادية، مشيرا إلى أنه "يهدف إلى التوافق على عقد مؤتمر للحوار بين السوريين أنفسهم دون أي تدخل خارجي".

وعلى صعيد متصل، قال وزير الخارجية المصري سامح  شكري إن هناك تواصلا تقوم به مصر مع الأطراف المختلفة في المعارضة السورية، سواء الأعضاء في هيئة التنسيق السورية الذين استقبلتهم مصر الأسبوع الماضي أو الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة لترتيب عقد لقاء في القاهرة بين الطوائف المختلفة في المعارضة تمهيدا للحوار الذي سيعقد في موسكو قريبا.

وأكد شكري، عقب لقائه رئيس الائتلاف السوري هادي البحرة والوفد المرافق له بالقاهرة اليوم السبت أن مصر تتواصل أيضا مع الأطراف الدولية حتى تستطيع أن تتفاعل مع الجهود الدولية لإيجاد حل سلمي للأزمة السورية.

وكانت وفود من المعارضة السورية من الداخل والخارج ومن النظام قد التقت مسؤولين روسًا في موسكو أوائل الشهر الماضي تمهيدا للقاء يجمع بين الطرفين من المزمع إجراؤه في يناير/كانون الثاني المقبل.

وأجرى وفدان من النظام والمعارضة مفاوضات مباشرة برعاية الأمم المتحدة بجنيف في يناير/كانون الثاني، وفبراير/شباط الماضيين، من دون تحقيق أي تقدم على صعيد إيجاد حل للنزاع المستمر منذ نحو أربع سنوات.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

The Joint Special Representative for Syria Lakhdar Brahimi (C) stands with Russian Deputy Foreign Minister Mikhail Bogdanov (R) and United States Deputy Secretary of State William Burns as they meet at the United Nations European headquarters in Geneva January 11, 2013. The meeting is aimed at furthering their discussions to arrive at a political solution to the crisis in Syria. REUTERS/UN Photo/Jean-Marc Ferre/Handout (SWITZERLAND - Tags: POLITICS) THIS IMAGE HAS BEEN SUPPLIED BY A THIRD PARTY. IT IS DISTRIBUTED, EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS

بدأ الموفد الدولي والعربي الأخضر الإبراهيمي اجتماعه مع كل من ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي ووليام بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأميركية في مقر الأمم المتحدة بمدينة جينيف السويسرية، وذلك لمناقشة ما آلت إليه الأمور في سوريا.

Published On 11/1/2013
epa04536615 Iran?s Parliament Speaker Ali Larijani(L) is seen upon arrival in Damascus, Syria on 21 December 2014. According to media reports, Larijani flew in earlier in the day on a one-day visit that aims to conduct consultations with Syrian officials on the current crisis in Syria and other regional issues of common interest. He told reporters upon arrival that his visit aims to ?render support for the Syrian government and the Syrian people, as well as to conduct consultations with (Syrian) officials on issues related to solving outstanding political issues.?(EPA PHOTO YOUSSEF BADAWI) EPA

أعرب رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، اليوم الأحد، عن أمله بأن تؤدي التحركات التي تجري بالمنطقة إلى حل الأزمة في سوريا, وذلك لدى وصوله دمشق للقاء مسؤولين هناك.

Published On 21/12/2014
المزيد من عربي
الأكثر قراءة