مصر تستهجن تدخل أردوغان في شؤونها

أدانت وزارة الخارجية المصرية تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن الأوضاع في مصر، ووصفتها بأنها تدخل سافر في شؤونها الداخلية، واعتبرت أنها تعكس مواقف شخصية و"أيديولوجية".

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة في بيان أمس الاثنين إن ما جاء في كلمة أردوغان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الاثنين أمر مستهجن، مشيرا إلى أن تصريحات الرئيس التركي تعد "استهانته بإرادة المصريين كما تجسدت في ثورة شعبية وانتخابات رئاسية شهدت بنزاهتها المنظمات الدولية والإقليمية التي شاركت في متابعتها".

ورأت الوزارة أن تصريحات أردوغان تنم عن عدم إدراك من جانبه لحقائق الأمور وإصرار على العيش في ما سمته أوهاما مرتبطة بتغليب مواقفه الشخصية ونظرته الأيديولوجية الضيقة للأمور، على حد تعبيرها. 

وكان الرئيس التركي قد قال في مؤتمر صحفي عقده أمس الاثنين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أنقرة إنه لا يؤيد وجهة النظر الروسية بشأن مصر، واعتبر أن الانقلابيين يستولون على السلطة ويفوزون في الانتخابات بأرقام عالية، مضيفا أن ثمة انتخابات تشدق بها انقلابيون مثلما حدث في مصر، على حد وصفه.

وتشهد العلاقات بين القاهرة وأنقرة توترا منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي بلغ أوجه في 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2013 عندما اتخذت مصر قرارا باعتبار السفير التركي "شخصا غير مرغوب فيه"، وتخفيض العلاقات الدبلوماسية إلى مستوى القائم بالأعمال، وردت أنقرة بالمثل.

المصدر : الجزيرة + وكالات