حركة فتح بغزة تتهم "تيار دحلان" بمحاولة الانشقاق

الهيئة القيادية لحركة فتح تتهم تيار دحلان بانتحال اسم الحركة وعقد اجتماع بغزة(أسوشيتد برس)
الهيئة القيادية لحركة فتح تتهم تيار دحلان بانتحال اسم الحركة وعقد اجتماع بغزة(أسوشيتد برس)

اتهمت الهيئة القيادية العليا لحركة التحرير الفلسطيني (فتح) في قطاع غزة أمس الاثنين تيار القيادي المفصول من الحركة محمد دحلان بمحاولة "الانشقاق" عن الحركة.

وأضافت الهيئة في بيان أصدرته أمس أنها "ستتصدى لكل محاولات الانشقاق وخلق الفتنة داخل فتح"، معتبرة أن هذه المحاولات ستبوء بالفشل.

ونددت الجهة نفسها بعقد أنصار دحلان اجتماعا في مركز "رشاد الشوا" بمدينة غزة باسم حركة فتح، مشيرة إلى "مجموعات -لم تسمها- تنتحل اسم حركة فتح، وتعقد اجتماعات من أجل التحريض والإساءة لقيادة ورمز الشرعية الوطنية الرئيس محمود عباس".

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر لم تسمها أن الاجتماع الذي عقد مساء السبت الماضي كان باسم كتلة فتح البرلمانية، وانتهى بفض الشرطة له بدعوى عدم الحصول على ترخيص. وعبر المشاركون في الاجتماع عن دعمهم لدحلان ورفضهم إحالته للمحاكمة بتهمة الكسب غير المشروع.

ملف فساد
وكان رئيس هيئة مكافحة جرائم الفساد الفلسطينية رفيق النتشة أعلن يوم 7 ديسمبر/كانون الأول الجاري بأن الهيئة أحالت ملف دحلان -الذي شغل في السابق منصب منسق الشؤون الأمنية في الرئاسة- إلى محكمة جرائم الفساد، وهو ما اعتبره القيادي المفصول "محاكمة سياسية يدبرها الرئيس عباس".

وزادت حدة الخلافات بين دحلان وعباس في مارس/آذار الماضي، حيث اتهم الثاني الأول بالفساد والتجسس والتخابر مع إسرائيل، والوقوف وراء اغتيال قيادات فلسطينية, وبالمشاركة في اغتيال الراحل ياسر عرفات، وهو الأمر الذي نفاه دحلان، متهما عباس بتحقيق أجندة أجنبية وإسرائيلية، واتهمه أيضا بالمسؤولية عن وفاة عرفات.

يشار إلى أن دحلان -المقيم حاليا في الإمارات- فُصل من حركة فتح منتصف العام 2011، وذلك بسبب اتهام أجهزة الحركة له "بالمس بالأمن القومي الفلسطيني والثراء الفاحش والتآمر".

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

اتهم عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الفلسطينية (فتح) نبيل شعث، العضو المقال من الحركة محمد دحلان بالعمل على شق وحدة الحركة، فيما قرر ممثلو فتح الذين يزورون قطاع غزة مواصلة الاجتماعات اليوم وغدا مع نظرائهم من حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

هاجم الرئيس الفلسطيني محمود عباس بشدة عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) المفصول محمد دحلان، ولمح لمسؤوليته عن وفاة عرفات بسرد ما قال إنها شواهد يمكن الاستفادة منها.

قال مسؤولون إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمر بوقف رواتب العشرات من رجال الأمن الموالين للقيادي السابق في حركة فتح محمد دحلان "لمخالفة السياسات العامة" للسلطة الوطنية الفلسطينية.

اعتبر محمد دحلان اتهامات الرئيس الفلسطيني محمود عباس له بالمسؤولية عن مقتل رئيس الجناح العسكري لحماس ووفاة عرفات بأنها "نموذج متكامل من الكذب والتضليل، والغباء والجهل بالواقع والأحداث الفلسطينية".

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة