مقتل 11 صيادا مصريا جراء اصطدام مركبهم بسفينة

مقتل 11 صيادا مصريا جراء اصطدام مركبهم بسفينة

صورة أرشيفية لمركب صيد بعزبة البرج في دمياط (الجزيرة)
صورة أرشيفية لمركب صيد بعزبة البرج في دمياط (الجزيرة)

لقي 11 صيادا مصريا مصرعهم صباح اليوم الأحد، وما زال 18 في عداد المفقودين جراء غرق مركب صيد كان على متنه أربعون صيادا عندما دهسته سفينة بضائع في خليج السويس.

وقال نقيب الصيادين بمحافظة السويس (شمال شرقي البلاد) بكري أبو الحسن في تصريح لوكالة الأناضول عبر الهاتف إن "عمليات الإنقاذ المتواصلة منذ ساعات نجحت في إنقاذ 11 صيادا، بعضهم في حالة حرجة، واستخرجت 11 جثة لصيادين وما زال البحث جاريا عن 18 آخرين".

وأوضح أن رسائل إغاثة وصلتهم فجر اليوم الأحد من صيادين عاملين في رحلات صيد بالبحر الأحمر قالوا فيها إن "مركبا للصيد يدعى (بدر) غرق وكان على متنه أربعون صيادا".

وذكر أبو الحسن أن "سفينة بضائع قادمة من "المجرى الملاحي العالمي" لقناة السويس دهست مركب الصيد الصغير في منطقة الزيديات، مما أسفر عن غرقه".

وأشار إلى أن الصيادين جميعهم من مدينة المطرية التابعة لمحافظة الدقهلية (دلتا النيل/شمال).

من جانبه، قال مسؤول في راديو منطقة القصير الخاص بتلقي إشارات الاستغاثة ومراقبة حركة الوحدات البحرية والسفن المارة في البحر الأحمر بنطاق منطقتي القصير وسفاجا إنهم لم يتلقوا أو يسجلوا أي إشارات استغاثة بغرق مركب الصيد.

في الوقت الذي قال فيه مصدر آخر إن "القاعدة البحرية العسكرية المخولة بتلقي إشارات السويس (شمال شرقي البلاد) هي التي تلقت إشارة الاستغاثة".

من جهته، قال رئيس مرفق الإسعاف بمحافظة البحر الأحمر خالد أبو هاشم في تصريح لوكالة الأناضول إنهم لم يتسلموا إلا أربع جثث فقط تم نقلها إلى مستشفى الطور العام.

وأضاف "ننتظر أكثر من 15 سيارة إسعاف على ساحل البحر لإسعاف المصابين الذين سيتم إخراجهم".

بدورها، قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن المركب غرق في منطقة جبل الزيت بين مدينة رأس غارب المطلة على البحر الأحمر (350 كيلومترا جنوب القاهرة) وميناء الطور الواقع على خليج السويس في جنوب سيناء.

المصدر : وكالات