ثوار درنة يشكلون مجلسا لمواجهة قوات حفتر

An armed motorcade belonging to members of Derna's Islamic Youth Council, consisting of former members of militias from the town of Derna, drive along a road in Derna, eastern Libya October 3, 2014. The group pledged allegiance to the Islamic State on October 3, 2014 local media reported. Picture taken October 3, 2014. REUTERS/Stringer (LIBYA - Tags: POLITICS CIVIL UNREST CONFLICT)
عرض عسكري لمجلس شورى شباب درنة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي (رويترز)

أعلن في درنة شرقي ليبيا عن تأسيس "مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها" الذي يضم أغلب التشكيلات المسلحة في المدينة لمواجهة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال القائد السابق لكتيبة شهداء أبو سليم سالم الدربي في بيان تلاه أمس الجمعة أمام حشد وسط المدينة (شرقي بنغازي)، إن تشكيل المجلس يأتي في ضوء الأحداث التي تمر بها البلاد عامة ومدينة بنغازي خاصة, في إشارة إلى العمليات العسكرية التي يشنها حفتر منذ أشهر ضد الثوار.

وأضاف الدربي أن أبناء درنة وثوارها تعاهدوا على دفع "العدو الصائل" و"نصرة المظلوم"، مشيرا إلى أن هدف تشكيل المجلس التصدي لعملية عسكرية محتملة تستهدف المدينة.

ومنذ بدأ حفتر هجومه على مدينة بنغازي منتصف مايو/أيار الماضي بحجة مكافحة "الإرهاب", تعرضت درنة لغارات جوية متفرقة, في حين وقعت اشتباكات محدودة في مناطق قريبة من هذه المدينة الساحلية التي تقع بين البحر المتوسط والجبل الأخضر.

وكان قادة "عملية الكرامة" التي يشنها اللواء المتقاعد خليفة حفتر قد هددوا مرارا بمهاجمة درنة بحجة "تطهيرها" مما يسمونها "الجماعات الإرهابية".

ودعا البيان الذي صدر أمس في درنة أهالي المدن والمناطق المجاورة إلى "تغليب لغة العقل, ومراعاة الجوار ورابطة الدين والدم والنسب". ولم يكشف البيان عن التشكيلات التي يضمها المجلس المعلن عنه. وتوجد في درنة تشكيلات بينها: كتيبة شهداء بوسليم, ومجلس شورى شباب درنة.

وأعلن المجلس الجديد دعمه لمجلس شورى ثوار بنغازي, ووعد بمساعدته في معركته مع قوات حفتر. وكان قادة ثوار درنة قد اتهموا قوات حفتر بمنع وصول إمدادات الغذاء والطاقة إلى مدينتهم.

وفشلت قوات حفتر -التي تضم وحدات تمردت على القيادة العسكرية في طرابلس- في إخضاع بنغازي بعد ستة أشهر من القصف، رغم أنها سيطرت على أجزاء من أحياء في أطراف المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

TRIPOLI, LIBYA - DECEMBER 08: Bernardino Leon (L), United Nations Special Representative and Head of the United Nations Support Mission in Libya, meets Nouri Abusahmain (R), President of the General National Congress of Libya, during his visit in Tripoli, Libya on December 8, 2014.

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا برناردينو ليون مساء الاثنين في طرابلس إن جولة الحوار بين أطراف النزاع بليبيا أُجلت إلى الأسبوع المقبل بعد أن كانت مقررة اليوم الثلاثاء.

Published On 9/12/2014
Black smoke billows in the sky above areas where clashes are taking place between pro-government forces, who are backed by the locals, and the Shura Council of Libyan Revolutionaries, an alliance of former anti-Gaddafi rebels, who have joined forces with the Islamist group Ansar al-Sharia, in Benghazi December 5, 2014. REUTERS/Esam Omran Al-Fetori (LIBYA - Tags: CIVIL UNREST POLITICS)

أفاد مراسل الجزيرة بوقوع قتلى باشتباكات ببنغازي بين قوات حفتر ومقاتلي مجلس الثوار، بينما قتل نحو خمسين بالمدينة خلال اشتباكات في الأيام العشرة الأخيرة، ليرتفع قتلى حملة حفتر إلى 450.

Published On 11/12/2014
ADVANCE TO GO WITH MIDEAST-FOUR TURBULENT YEARS - FILE - In this Oct. 30, 2014 file photo, a man runs between buildings damaged during clashes between Libyan military soldiers and Islamic extremist militias in Benghazi, Libya. (AP Photo/Mohammed el-Sheikhy, File)

شهدت منطقة الليثي ببنغازي اشتباكات بين قوات حفتر وثوار بنغازي أدت لمقتل سبعة أشخاص، كما تشهد مناطق بغرب طرابلس توترات، في وقت تتوعد فيه قوات حفتر بالسيطرة على العاصمة.

Published On 11/12/2014
Forces loyal to former general Khalifa Haftar ride in vehicles in Benghazi November 20, 2014. Libya is in growing chaos as armed factions compete for power. One has taken over the capital Tripoli, setting up its own government and parliament and forcing the elected parliament and administration of Prime Minister Abdullah al-Thinni to move east. Picture taken November 20, 2014. REUTERS/Stringer (LIBYA - Tags: CIVIL UNREST POLITICS CONFLICT)

قال مراسل الجزيرة ببنغازي بليبيا إن هدوءا حذرا يسود المدينة بعد مقتل 12 من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الذي ردت قواته بقصف مواقع يتحصن فيها مقاتلو مجلس ثوار بنغازي.

Published On 12/12/2014
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة