هجوم بعين العرب بمشاركة البشمركة للمرة الأولى

آثار القصف المتبادل في تل الشعير غربي كوباني بين القوة المشتركة وعناصر تنظيم الدولة (غيتي إيميجز)
آثار القصف المتبادل في تل الشعير غربي كوباني بين القوة المشتركة وعناصر تنظيم الدولة (غيتي إيميجز)

شنت وحدات حماية الشعب الكردية مدعومة بمقاتلين من المعارضة المسلحة وقوات البشمركة، هجوما اليوم على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية غربي مدينة عين العرب (كوباني) بشمالي سوريا وذلك في أول عملية مشتركة بعد دخول البشمركة والجيش السوري الحر المدينة.

وقال مراسل الجزيرة أحمد العساف إن الاشتباكات تركزت في مزرعة عبروش، على بعد خمسة كيلومترات غرب المدينة. واستخدمت فيها قوات البشمركة سلاح المدفعية في قصف مواقع التنظيم.

وأدى القصف المتبادل بالمدفعية بين الطرفين إلى مقتل خمسة مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردية واثنين من مقاتلي المعارضة المسلحة.  

وشملت الاشتباكات أيضا وفق مراسل الجزيرة قرية ميناس، حيث سقطت أكثر من ستمائة قذيفة على هذه المنطقة الواقعة على بعد ثلاثة كيلومترات غرب عين العرب.

كما اشتبكت وحدات حماية الشعب الكردية المتمركزة في تل الشعير (ستة كيلومترات غرب كوباني) مع عناصر تنظيم الدولة بالرشاشات الثقيلة مما أدى إلى مقتل عدد من مسلحي التنظيم وتدمير عدد من سياراتهم، بحسب مصادر في القوة الكردية.

تحليق للطيران
وبالتزامن مع هذه الاشتباكات حلق طيران التحالف الدولي منذ الصباح في سماء عين العرب دون أن ينفذ أي غارات وفق ما أفاد به مراسل الجزيرة.

وكان تنظيم الدولة شن هجوما عنيفا أمس السبت من الجهتين الشرقية والشمالية للمدينة، وسمع سقوط قذائف بوضوح كذلك في الأحياء الغربية.

تلا ذلك شن طيران التحالف الدولي غارات على مواقع التنظيم بالجهة الشرقية وفي محيط حي الصناعة وأيضا بالمربع الأمني.

وكانت آخر دفعة من قوات البشمركة وصلت إلى عين العرب السبت حيث دخلت من الجهة الغربية للمدينة من منطقة تل شعير التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية، والتقت قيادات البشمركة مع قائد مجموعات مقاتلي المعارضة المسلحة داخل عين العرب العقيد عبد الجبار العكيدي، إضافة لقادة وحدات حماية الشعب الكردية.

وقد سمحت تركيا بمرور قوات البشمركة العراقية وعناصر من الجيش السوري الحر عبر حدودها لمحاربة مقاتلي تنظيم الدولة الذي يحاصر عين العرب منذ أكثر من أربعين يوما.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استهدفت غارات للتحالف مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في بلدة عين العرب السورية في حين كثف التنظيم قصفة للمناطق القريبة من معبر مرشد بينار تزامنا مع دخول قوات البشمركة الكردية المدينة.

31/10/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة