قيادي إسلامي تونسي ينتقد منعه من دخول أميركا

عبد الفتاح مورو اعتبر منعه من دخول الأراضي الأميركية سابقة غير مبررة (الجزيرة)
عبد الفتاح مورو اعتبر منعه من دخول الأراضي الأميركية سابقة غير مبررة (الجزيرة)

اعتبر عبد الفتاح مورو نائب رئيس حركة النهضة في تونس أن منعه من دخول الأراضي الأميركية، سابقة غير مبررة تحتاج إلى توضيح رسمي من السلطات الأميركية.

وقال مورو إنه تم إنزاله من الطائرة قبل إقلاعها أمس الأربعاء لأسباب توقع أن تكون "إدارية".

وكان عبد الفتاح مورو متوجها إلى الولايات المتحدة لحضور فعاليات مؤتمر لفلسطينيي أميركا في دورته الرابعة، ولكن سلطات الأمن التونسية أبلغته بمنعه من دخول الأراضي الأميركية بناء على طلب السلطات الأميركية، لأسباب غير معلومة.

وأشار القيادي في النهضة إلى أن الأمن التونسي أبلغه في البداية بأن القرار جاء من السلطات الألمانية باعتبار أن الطائرة كانت متوجهة إلى ميونيخ الألمانية ثم إلى الولايات المتحدة، لكن اتضح بعد ذلك أن المنع جاء من واشنطن.

وأضاف مورو "واضح أن المشكل إداري بحت ولا أتوقع أنه سياسي، حتى لا يقع الخلط بأنه موقف الولايات المتحدة من الإسلام السياسي والنهضة".

وكانت حركة النهضة قد أصدرت بيانا في وقت سابق أوضحت فيه أن السفارة الأميركية بتونس تؤكد أنه "لا توجد دوافع سياسية لعدم تمكن الشيخ عبد الفتاح من السفر إلى الولايات المتحدة الأميركية".

وأوضحت السفارة -وفق بيان النهضة- أن مورو ليس على قائمة من قوائم المنع من دخول الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن تأشيرته صالحة للسفر وأنها بصدد النظر في هذا الموضوع لمعالجته.

يشار إلى أن حركة النهضة الإسلامية حصلت على المركز الثاني في الانتخابات التشريعية التي جرت الشهر الماضي وفاز بها حزب نداء تونس.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قرر مجلس شورى حركة النهضة عدم دعم مرشح بعينه في الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية، ودعت الحركة أبناءها وناخبيها وكل التونسيين إلى المشاركة بكثافة وفاعلية في هذه الانتخابات.

8/11/2014

رحبت الخارجية الأميركية بتشكيل حكومة جديدة بتونس، واعتبرته مشجعاً على العمل لإنجاز دستور يحترم حقوق الإنسان. وفي الأثناء سمحت الولايات المتحدة بعودة موظفيها غير الأساسيين إلى سفارتها في تونس بعد ستة أشهر من سحبهم.

14/3/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة