فتح تحذر من الانزلاق لحرب دينية بالقدس

قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيين بعد أدائهم صلاة الجمعة في مدينة القدس المحتلة (الفرنسية)
قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيين بعد أدائهم صلاة الجمعة في مدينة القدس المحتلة (الفرنسية)

حذرت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) من انزلاق موجة التصعيد الإسرائيلية الأخيرة وازدياد أعمال العنف في جميع الأراضي الفلسطينية -خاصة في مدينة القدس المحتلة- إلى "هاوية حرب دينية خطيرة مرفوضة ومدانة".

وقال نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم حركة فتح وعضو لجنتها المركزية إن اللجنة بحثت ظهر الخميس برئاسة الرئيس محمود عباس موجة التصعيد الأخيرة الناجمة عن ما وصفها بالسياسة الاستيطانية التي تنتهجها حكومة الاحتلال، ورعايتها وتشجيعها انتهاكات المستوطنين ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته.

وأضاف في بيان نقلته الوكالة الرسمية (وفا) أن اللجنة المركزية أكدت أن إمعان الحكومة الإسرائيلية وتنصلها من أي التزامات -بما فيها الاتفاق الأخير حول التهدئة في مدينة القدس- واستمرارها في تشجيع عتاة المستوطنين على تدنيس المقدسات، واستفزاز المقدسيين واستمرار النشاطات الاستيطانية يجعلها مسؤولة مسؤولية مباشرة عن جميع هذه الانتهاكات.

وقال إن إسرائيل وحدها تتحمل نتائج ما تجره من ردود فعل وأعمال عنف تهدد بانفجار شامل، كما تهدد بالانزلاق إلى هاوية حرب دينية خطيرة مرفوضة ومدانة، على حد وصفه.

وأكد أبو ردينة أن السبيل الوحيد لعدم تدهور الأوضاع والحيلولة دون انفجار شامل يتمثل في وقف الحكومة الإسرائيلية جميع إجراءاتها ضد الفلسطينيين، ووضع حد لجرائم المستوطنين والتساوق مع رغباتهم بتقسيم المسجد الأقصى المبارك زمانيا ومكانيا.

ودعت مركزية فتح الأطراف المعنية -خاصة الإدارة الأميركية- إلى التدخل قبل فوات الأوان لمنع وقوع "ما لا تحمد عقباه" جراء ما ترتكبه الحكومة الإسرائيلية وجيشها ومستوطنوها، والالتزام بتهدئة الأوضاع لحقن الدماء وقطع الطريق على أي أعمال متطرفة تنذر بعواقب وخيمة.

المصدر : الصحافة الفلسطينية

حول هذه القصة

ما زال الوضع المتفجر بالقدس مهيمنا على الصحف الإسرائيلية، فقد تناولت يديعوت التأثير الذي أحدثته العمليات في المجتمع الإسرائيلي من فقدان للأمن. كما تناولت صحف الخميس الخلاف حول هدم المنازل.

20/11/2014

شرعت مؤسسات وأصحاب أعمال وبلديات يهودية داخل الخط الأخضر في إسرائيل بإقالة العاملين الفلسطينيين لديها، بينما اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية في حي جبل المكبر بالقدس الشرقية.

20/11/2014

على موقع يوتيوب انتشر فيديو للفتاة الفلسطينية كريستينا يوسف من رام الله توجه رسالة للرئيس محمود عباس، ترفض فيها إدانته للعملية التي نفذها فلسطينيان الثلاثاء الماضي في كنيس يهودي بالقدس.

20/11/2014
المزيد من عربي
الأكثر قراءة