تنظيم الدولة ينفي سيطرة الأكراد على طريق لإمداداته

قال تنظيم الدولة الإسلامية إن مقاتليه ما زالوا يسيطرون على طريق حلب في جنوب مدينة عين العرب (كوباني)، مؤكدين أن خط إمداد التنظيم لمواقعه في جنوب المدينة ما زال مفتوحا.

وبثت مواقع مقربة من التنظيم تسجيلا مصورا أمس الخميس يظهر فيه أحد مقاتلي التنظيم، ينفي قطع وحدات حماية الشعب الكردية طريقَ حلب، جنوب عين العرب.

وكانت وحدات حماية الشعب الكردية قالت إن مقاتليها شنوا هجوما على مواقع التنظيم في تلك المنطقة، وكبدوه خسائر بشرية ومادية، مشيرين إلى أنهم قطعوا طريقا رئيسيا يستخدمه تنظيم الدولة لاستقدام تعزيزات وإمدادات.

وتتعرض عين العرب الواقعة في محافظة حلب على الحدود مع تركيا، منذ 16 سبتمبر/أيلول إلى هجوم من قبل تنظيم الدولة. وقاوم المقاتلون الأكراد في المدينة التنظيم وكبدوه خسائر كبيرة.

وقتل أكثر من 1200 شخص معظمهم من مسلحي تنظيم الدولة في ثالث المدن الكردية في سوريا منذ بدء الهجوم عليها، كما نزح عشرات الآلاف من المدنيين عبر الحدود إلى تركيا.

وتساعد الغارات المتواصلة التي يشنها التحالف الدولي على المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة في إعاقة تقدم مقاتلي التنظيم نحو السيطرة على هذه المدينة التي أصبحت رمزا للمعركة الأكبر مع هذا التنظيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

على طول الطريق الواصل بين مدينتي علي كور وسروج التركيتين، تنتشر مخيمات اللاجئين الفارين من الحرب الدائرة في عين العرب (كوباني)، والذين بلغ عددهم 183 ألفا.

19/11/2014

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المقاتلين الأكراد سيطروا على ستة مبان يستخدمها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في عين العرب (كوباني) شمال سوريا، واستولوا على كمية من الأسلحة والذخائر.

18/11/2014

أفاد مراسل الجزيرة بمقتل قادة ميدانيين من تنظيم الدولة أثناء اشتباكات مع الأكراد في عين العرب شمالي سوريا الأحد، بينما شن طيران التحالف الدولي غارات جديدة على مواقع للتنظيم بالمدينة.

17/11/2014
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة