إيقاف رواتب المعلمين يضاعف المعاناة بريف حمص

أصدر محافظ حمص طلال البرازي قراراً بإيقاف رواتب المعلمين في ريف حمص الشمالي، البالغ عددهم نحو 2500، ما لم يحضروا شخصيا لاستلام رواتبهم من مديرية التربية في حمص.

وامتنع كثير من المعلمين من التنقل إلى مديرية التربية خوفا من أن تعتقلهم أجهزة الأمن، واعتبروا القرار إيقافا شبه رسمي للعملية التعليمية الهشة في ريف حمص الشمالي الذي تحاصره قوات النظام.

وبالإضافة إلى التأثيرات المحتملة للقرار على سير العملية التعليمية في المنطقة، يتوقع أن تنضم نحو ألف أسرة من المعلمين الرافضين التنقل إلى حمص إلى قوافل العائلات الفقيرة، وهو ما سيضاعف من الضغط المفروض على المجالس البلدية والجمعيات الخيرية التي تعاني أصلا من نقص في الإمكانيات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

على طول الطريق الواصل بين مدينتي علي كور وسروج التركيتين، تنتشر مخيمات اللاجئين الفارين من الحرب الدائرة في عين العرب (كوباني)، والذين بلغ عددهم 183 ألفا.

قبل حوالي عام، اعتقلت "مليشيا المقنعين" "أبو ليث" من حي النشوة الغربية في الحسكة، واتهموه بالتنسيق مع المعارضة المسلحة، مكث خمسة أيام في المعتقل، وبعدها قتل ورميت جثته أمام منزله.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة