توافق بين تونس وفرنسا على مكافحة "الإرهاب"

بن جدو (يمين) وكازنوف تناولا عدة موضوعات منها مكافحة الإرهاب على الحدود (غيتي/الفرنسية)
بن جدو (يمين) وكازنوف تناولا عدة موضوعات منها مكافحة الإرهاب على الحدود (غيتي/الفرنسية)

تعتزم فرنسا وتونس تطوير التعاون بينهما في مجالات مكافحة "الإرهاب" والجريمة المنظمة، وذلك خلال لقاء جمع وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو مع نظيره الفرنسي برنار كازنوف مساء أمس الاثنين في العاصمة تونس.

وبيّن كازنوف أن زيارته تأتي "في إطار دعم التعاون الأمني بين البلدين لمقاومة الإرهاب والتهريب، إضافة إلى بحث آليات القضاء على الهجرة غير الشرعية".

وقال إنه ناقش مع بن جدو "مسألة مكافحة الإرهاب"، موضحا أن الأمر يتعلق بعودة المواطنين الفرنسيين والتونسيين الذي انضموا إلى مجموعات "إرهابية" للقتال في بلدان أخرى، وهو ما يمكن أن يشكل خطرا.

وأضاف الوزير الفرنسي أن باريس وتونس قررتا التعاون أيضا في مجالات "محاربة التشدد، ومسألة منع السفر (…)، وتعميق التعاون بين أجهزة استخبارات البلدين والشرطة بشأن هذه المواضيع".

وتفيد معلومات رسمية بأن نحو ألف فرنسي وثلاثة آلاف تونسي يشاركون في المعارك الدائرة في سوريا والعراق إلى جانب تنظيم الدولة الإسلامية بشكل أساسي وتنظيمات أخرى.

مهدي جمعة:
تونس تتطلع إلى أن تدعم فرنسا مشاريع تطوير المنظومة الأمنية التي انطلقت الحكومة منذ مدة في تفعيلها

خطر وتهديد
من جانبه أعلن وزير الداخلية التونسي أنهما اتفقا على "ضرورة لفت نظر الدول المجاورة لليبيا والدول الغربية إلى خطر الجماعات المسلحة التكفيرية في ليبيا على المنطقة برمتها".

وقال بن جدو في تصريحات للصحفيين عقب محادثات جمعته بنظيره الفرنسي، إن "هناك آلاف المقاتلين التكفيريين العائدين من بؤر القتال في سوريا والعراق ستكون ليبيا حاضنتهم الأولى، لذلك أكدنا ضرورة لفت نظر دول الجوار والدول الغربية إلى هذا الخطر".

وأشار إلى أن لقاءهما "تناول عدة موضوعات من بينها مكافحة الإرهاب على الحدود، وذلك بدعم الاتفاقيات والمذكرات الأمنية، إضافة إلى مقاومة الهجرة غير الشرعية".

في السياق ذاته نقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية عن رئيس الحكومة مهدي جمعة قوله إن تونس تتطلع إلى أن تدعم فرنسا مشاريع تطوير المنظومة الأمنية التي انطلقت الحكومة منذ مدة في تفعيلها.

وخلال الزيارة ذاتها أشاد كازنوف "بنجاح" الانتخابات التشريعية، مؤكدا "استمرار فرنسا في دعم الديمقراطية الناشئة في تونس".

وقال كازنوف للصحفيين إن "فرنسا معجبة بنجاح الانتخابات التونسية، وستستمر في دعمها للديمقراطية التونسية".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

دعا المشاركون بتونس في المؤتمر العربي السابع عشر للمسؤولين عن مكافحة الإرهاب الدول الأعضاء بمجلس وزراء الداخلية العرب لاعتماد سياسة تشريعية وأمنية وتوعوية تحول دون تدفق مواطنيها لمناطق الصراع.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة