فقدان أربعة صيادين بغزة دمرت إسرائيل قواربهم

صيادون فلسطينيون قرب ميناء غزة في أغسطس/آب الماضي (غيتي)
صيادون فلسطينيون قرب ميناء غزة في أغسطس/آب الماضي (غيتي)

أفادت مصادر فلسطينية في قطاع غزة بإصابة صيادين فلسطينيين وفقدان أربعة فجر اليوم بعد أن دمرت زوارق بحرية إسرائيلية قاربي صيد فلسطينييْن قبالة شاطئ رفح جنوبي قطاع غزة.

واكتفى الجيش الإسرائيلي بتبرير تدمير القاربين للاشتباه في تهريبهما بضائع إلى مصر، لكنه لم يعط أي تفاصيل عن الصيادين الذين أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فقدانهم.

وقال نقيب الصيادين الفلسطينيين نزار عياش إن زوارق تتبع البحرية الإسرائيلية أطلقت نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة تجاه قاربي صيد فلسطينيين في بحر رفح، الأمر الذي أدى إلى تدميرهما وحرقهما بالكامل.

وأوضح المسؤول لوكالة الأناضول أن الصيادين الذين كانوا على متن القاربين (نحو تسعة) تمكنوا من القفز والسباحة تجاه الشاطئ قبل اشتعالهما، مضيفا أن إطلاق النار الكثيف أدى إلى إصابة صياد بجروح طفيفة.

في المقابل نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود عيان قولهم إن أربعة صيادين فقدوا في الهجوم. كما أكد مصدر طبي أن "صيادين على الأقل نقلا إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح لتلقي العلاج" بعد أن تم إنقاذهما عبر قارب صيد فلسطيني ثالث.

أربعة آلاف صياد
ووفق نقابة الصيادين في غزة، فإن نحو أربعة آلاف صياد يعيلون أكثر من 50 ألف نسمة يعملون في مهنة الصيد، تعرضوا لخسائر فادحة تجاوزت ستة ملايين دولار خلال العدوان الإسرائيلي الصيف الماضي على القطاع.

ويفترض أن تسمح إسرائيل للصيادين في قطاع غزة بالدخول إلى مسافة ستة أميال بحرية بدلا من ثلاثة، وذلك تنفيذا لاتفاق وقف إطلاق النار بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي برعاية مصرية.

وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي يوم 26 أغسطس/آب الماضي إلى هدنة طويلة الأمد برعاية مصرية أنهت 51 يوما من العدوان الذي تسبب في مقتل أكثر من ألفي فلسطيني وجرح أكثر من عشرة آلاف وتدمير آلاف المنازل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ذكرت وزارة الزراعة في الحكومة الفلسطينية المقالة أن زوارق إسرائيلية اعترضت قارب صيد قرب شاطئ رفح جنوب قطاع غزة واختطفت الصيادين اللذين كانا على متنه واقتادتهما إلى مكان مجهول.

توصلت حركتا حماس والجهاد الإسلامي إلى اتفاق لاحتواء الاشتباكات التي وقعت بين عناصرهما في رفح جنوبي قطاع غزة مساء أمس وأوقعت قتيلة و15 جريحا. وفي تطور آخر استشهد فلسطينيان بقصف لقوات الاحتلال استهدف قارب صيد قبالة سواحل القطاع.

كذبت الحكومة الفلسطينية المقالة بقطاع غزة إعلانا إسرائيليا بشأن إحباط محاولة لاستهداف إحدى سفنها البحرية عبر تفجير قارب صيد فلسطيني في بحر غزة أمس. ومن جهة أخرى أبدى الرئيس الفلسطيني تحفظات على الورقة المصرية بشأن تكليف لجنة من الفصائل تشرف على الانتخابات الفلسطينية.

قال متحدث عسكري إسرائيلي إن الزوارق الحربية الإسرائيلية فجرت قارب صيد فلسطينيا كان معدا لشن هجوم على بعد مئات الأمتار من الحدود البحرية لمدينة عسقلان مع قطاع غزة. ومن جهة أخرى أعلنت سلطات الاحتلال أنها ستفتح اليوم معابر غزة لإدخال مؤونة ووقود.

المزيد من اعتداءات عسكرية
الأكثر قراءة