الحوثيون يرفضون تكليف بن مبارك برئاسة الحكومة

رفض الحوثيون تكليف الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مدير مكتبه أحمد عوض بن مبارك برئاسة الحكومة الجديدة، وقالوا إن هذا القرار اتخذ بعد ضغوط أميركية.

وأكد عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله اليمنية (الحوثيين) محمد البخيتي للجزيرة أن تعيين بن مبارك جاء بإرادة أميركية، وأوضح أن الحوثيين رفضوا بن مبارك لأنه لا تنطبق عليه معايير الكفاءة والنزاهة، إضافة إلى كونه مدير مكتب الرئيس هادي الذي هو جزء من المكونات السياسية في المشهد اليمني.

بدوره، تحدث القيادي الحوثي ضيف الله الشامي عن إعداد العدة لاستئناف التصعيد الثوري ردا على قرار اختيار بن مبارك لرئاسة الحكومة.

وفي وقت سابق، أبدى حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يقوده الرئيس السابق علي عبد الله صالح، اعتراضه على تكليف بن مبارك، وبرر ذلك بأن "وجود رئيس البلاد ورئيس الحكومة من محافظات الجنوب سيؤدي إلى عدم ارتياح لدى بقية المحافظات ذات الكثافة السكانية الكبيرة".

وكان الرئيس اليمني كلف مدير مكتبه بمنصب رئيس الحكومة، وقالت وكالة الأنباء اليمنية إن الاختيار تم وفق اتفاق السلم والشراكة الذي وقعته الأطراف السياسية قبل نحو أسبوعين، وإثر اجتماع للرئيس مع مستشاريه ومن بينهم ممثل عن الحوثيين.

ومن أبرز بنود اتفاق السلم والشراكة تشكيل حكومة كفاءات في مدة أقصاها شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين وآخر من الحراك الجنوبي، إضافة إلى خفض سعر المشتقات النفطية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

التوقيع على إتفاق السلم والشراكة الوطنية في اليمن

دعت الدول الراعية للمبادرة الخليجية الخاصة باليمن إلى الإسراع في استكمال تنفيذ اتفاقية السلم والشراكة، ومنها تعيين رئيس وزراء جديد وإزالة جميع نقاط التفتيش والمخيمات غير النظامية.

Published On 5/10/2014
Members of the Shi'ite Muslim Houthi movement secure the venue of Eid al-Adha prayers, attended by their supporters, in Sanaa October 4, 2014. Eid al-Adha, due to start this year on October 4, is a holiday where Muslims across the world slaughter animals and feed the poor to seek God's forgiveness. Fighters from the Shi'ite Muslim Houthi movement seized Sanaa on Sept. 21 after overrunning an army brigade affiliated to the moderate Islamist Islah party, making them effectively the power brokers in the country. REUTERS/Khaled Abdullah (YEMEN - Tags: POLITICS CIVIL UNREST RELIGION)

كشفت مصادر أمنية مطلعة للجزيرة نت عن أن سبب سقوط صنعاء بيد الحوثيين الشهر الماضي هو تواطؤ قيادات عليا في الجيش معهم وإصدارهم أوامر بالانسحاب وعدم المقاومة وتسليم المعسكرات لهم.

Published On 4/10/2014
الجيش اليمني يواصل حملته العسكرية ضد عناصر القاعدة بشبوة

شنّت قوات من الجيش اليمني عملية عسكرية ضد مسلحي تنظيم القاعدة في مدينتي أبين وشبوة (جنوبي وشرقي البلاد) بعد مقتل وإصابة 12 جنديا في عمليات للتنظيم خلال اليومين الماضيين.

Published On 4/10/2014
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة