جماعة الإخوان تدين تفجيرات سيناء

دانت جماعة الإخوان المسلمين في مصر التفجيرات الأخيرة في سيناء التي راح ضحيتها 31 جنديا، وحمّلت من أسمتهم قائد الانقلاب وكبار مساعديه المسؤولية الكاملة عن مقتل الجنود.

وقالت الجماعة في بيان إن الجنود المصريين أصبحوا ضحايا مؤامرة لمخابرات محلية وإقليمية ودولية.

ودان البيان ما وصفه بانحراف قادة الجيش المصري عن مهمتهم الأساسية وقتلهم المتظاهرين في الشوارع والجامعات.

وأكد البيان على أن "اعتقاد الإخوان المسلمين بحرمة دم الشعب المصري كله، مشددين على رفضهم تهجير أبناء سيناء وتفريغها من سكانها".

ودعا بيان الجماعة جموع الشعب المصري إلى الوحدة والوقوف صفا واحدا لمواجهة ما أسماه إرهاب الانقلاب، الذي يعمل على تخريب مصر وتفتيت شعبها وجيشها، على حد وصف البيان.

وكانوا الجنود قتلوا في هجومين منفصلين استهدفا حاجزين أمنيين في شمال سيناء أمس الجمعة، وهما الأسوأ ضد قوات الأمن منذ مقتل 25 شرطيا في سيناء في أغسطس/آب 2013.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اتهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أطرافا خارجية بالوقوف وراء هجمات سيناء أمس، وأكد في كلمة أمام قيادات الجيش أن الشعب وقيادته يد واحدة في مواجهة ما سماه “الإرهاب”.

25/10/2014

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حالة الطوارئ لثلاثة أشهر وحظر التجول من الساعة الخامسة مساء وحتى السابعة صباحا بمناطق بشمال سيناء، وذلك بناء على توصية من مجلس الدفاع الوطني.

25/10/2014
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة