خبراء أمميون: صالح والحوثي أبرز معرقلي العملية السياسية باليمن

صالح من أبرز المعرقلين للعملية السياسية باليمن حسب الخبراء الأمميين (رويترز-أرشيف)
صالح من أبرز المعرقلين للعملية السياسية باليمن حسب الخبراء الأمميين (رويترز-أرشيف)

علم مراسل الجزيرة في نيويورك أن فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات الخاصة باليمن رشح خمسة أسماء كمعرقلين للعملية الانتقالية في اليمن.

وعلم المراسل من مصدر دبلوماسي في الأمم المتحدة أن الفريق يقوم بجمع أدلة ومعلومات حول نشاطات كل من الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح و نجله أحمد السفير حاليا في دولة الإمارات، بالإضافة إلى ثلاثة من قيادات جماعة الحوثي وعلى رأسهم زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي.

ومن المقرر في حال جمع الفريق أدلة إدانة كافية أن تحال الأسماء على لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن.

وأوضح مراسل الجزيرة في نيويورك مراد هاشم أن من يثبت أنه من معرقلي العملية السلمية في اليمن ستفرض اللجنة عليه عقوبات، دون أن يبين طبيعة هذه العقوبات.

وأفاد المراسل بأن على اللجنة أن تحدد أسماء المعرقلين في تاريخ أقصاه 25 يناير/كانون الثاني القادم. وأضاف أن عددا من الدول من بينها بريطانيا تطالب اللجنة بالإسراع في تحديد هذه الأسماء والبدء بالعقوبات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بات الأفراد أو الجهات المتهمة بعرقلة الانتقال السلمي للسلطة في اليمن تحت طائلة عقوبات مجلس الأمن الدولي وقراره رقم 2140 المدرج تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

اعترض الرئيسان اليمنيان السابقان علي سالم البيض، وعلي عبد الله صالح اليوم السبت، على بيان لمجلس الأمن الدولي اعتبرهما معرقليْن للتسوية السياسية في اليمن بموجب المبادرة الخليجية.

يعد مجلس الأمن الدولي مشروع قرار ينص على فرض عقوبات على أنصار النظام السابق في اليمن الذين يحاولون عرقلة العملية الانتقالية السياسية في البلاد، وذلك بعد تشكيل لجنة لتقسيم اليمن أقاليم، في وقت يتواصل فيه القتال بين الحوثيين ومسلحين بمحافظة عمران الشمالية.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة