تحذير الحجاج من الصعود لجبل الرحمة بيوم عرفة

بلغ عدد الحجاج هذا العام ثلاثة ملايين (الفرنسية)
بلغ عدد الحجاج هذا العام ثلاثة ملايين (الفرنسية)

حذر الدفاع المدني السعودي المشارك في تنفيذ الخطة العامة لمواجهة الطوارئ في موسم الحج من خطورة محاولات بعض الحجاج الصعود إلى جبل الرحمة خلال وقوفهم بعرفة، أو التزاحم في المنطقة المحيطة به لما قد يترتب على ذلك من حوادث السقوط أو الانهيارات الصخرية.

وأوضح العميد أسعد بن محمد العثمان قائد الدفاع المدني بمشعر عرفة في تصريح صحفي له، بمناسبة صعود الحجاج غدا الجمعة على جبل عرفات -الركن الأكبر في الحج- أن تزاحم الحجاج في منطقة جبل الرحمة ومحاولات بعضهم تسلق الصخور في طريق الصعود إليه يمثل أحد أبرز المخاطر التي يتم العمل على تلافيها في يوم عرفة.

وطالب العثمان الحجاج بالالتزام بتعليمات رجال الدفاع المدني وتوجيهاتهم بعدم الصعود إلى المناطق المرتفعة بالمشعر ومنها جبل الرحمة، وكذلك تجنب الزحام في محيط مسجد نمرة قدر الإمكان.

ودعا العثمان الحجاج إلى إفساح المجال أمام آليات الدفاع المدني لمباشرة مهامها من أجل سلامة الحجيج، مؤكدا أن تكثيف تواجد وحدات الدفاع المدني في كافة المواقع التي تمثل خطراً على سلامة الحجاج وعمل (كردون) في محيط جبل الرحمة واتخاذ كافة الاستعدادات للتعامل مع أي حالات إصابة قد تحدث نتيجة للزحام أو التدافع.

ومن المقرر أن يقف الحجاج -الذين من المتوقع أن يزيد عددهم على ثلاثة ملايين حاج- على جبل عرفات أو جبل الرحمة غدا الجمعة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

صعد قرابة مليوني حاج جبل عرفة لأداء أهم شعائر الحج قبل حلول عيد الأضحى يوم غد الجمعة. وبدأت قوافل حجيج بيت الله بالتدفق في حافلات وسيرا على الأقدام إلى عرفة منذ ساعات فجر اليوم قادمة من منى بعد فراغهم من يوم التروية ومكة المكرمة.

بدأ أكثر من مليوني حاج مع الساعات الأولى من صباح الأحد في الصعود إلى عرفة قادمين من منى لأداء ركن الحج الأعظم، حيث سيمكثون هناك حتى غروب شمس يوم الأحد، ثم يشرعون في الإفاضة نحو المشعر الحرام وليتابعوا بقية شعائر الحج.

توافد حجيج بيت الله الحرام إلى صعيد عرفة اليوم الخميس لأداء ركن الحج الأعظم. جاء ذلك بعدما قضى ضيوف الرحمن يوم التروية في مشعر منى الأربعاء الموافق ليوم الثامن من ذي الحجة.

من المقرر أن ترتدي الكعبة المشرفة كسوتها الجديدة فجر الجمعة القادم، الذي يوافق يوم عرفة جريا على العادة كل عام، حيث سيتم إنزال ثوب الكعبة القديم واستبداله بآخر جديد.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة