مظاهرات ليلية بمحافظات مصرية دعما للحراك الطلابي

خرجت الليلة الماضية مظاهرات في عدة محافظات مصرية للمطالبة بالإفراج عن عشرات من الطلبة الذين اعتقلوا قبيل بدء الدراسة وخلال الأيام القليلة الماضية.

وجابت المظاهرات عددا من الشوارع في الإسكندرية والقاهرة ومناطق أخرى، وعبّر المحتجون عن دعمهم الكامل للحراك الطلابي ضد حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي.

كما رفع المتظاهرون شعارات تطالب بتحسين الخدمات وتخفيض الأسعار التي تشهد ارتفاعا يؤثر على حياة الفقراء.
 
مظاهرات الطلاب تواصلت منذ بدء الموسم الجامعي (أسوشيتد برس)

مظاهرات سابقة
وكانت المظاهرات الطلابية قد تواصلت خلال نهار أمس الأربعاء بعد يوم دام أصيب فيه عشرات من طلاب الجامعات المصرية بنيران الشرطة في مدن مختلفة، لا سيما الإسكندرية.

وتظاهر طلاب في جامعات مصرية الأربعاء لليوم الخامس على التوالي رفضا للانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المعزول محمد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013.

وتحدى الطلاب المتظاهرون إجراءات الأمن المشددة، في حين اقتحمت الشرطة بعض الجامعات لفض أو منع احتجاجات، بحسب ناشطين.

ونظمت حركات طلابية بينها حركة "طلاب ضد الانقلاب" مظاهرات في كلية الهندسة بجامعة عين شمس، وبكلية الطب في جامعة الأزهر بالقاهرة، وفقا لموقع رصد الإخباري.

وقال ناشطون في الحراك الطلابي إن احتجاجات مماثلة وقعت في كلية الهندسة بالإسكندرية وفي جامعتي الزقازيق والمنصورة بمحافظتي الشرقية والدقهلية، وفي جامعة دمنهور.

وأضافوا أن المتظاهرين نددوا باعتقال عشرات الطلاب في الأيام الأربعة الأولى من العام الدراسي الجديد، وطالبوا بالإفراج عن كل المعتقلين.

اقتحام جامعات
ووفقا للمصدر نفسه، فقد اقتحمت قوات الأمن يوم أمس حرم جامعة الأزهر لوقف مظاهرة ردد المشاركون فيها هتافات تندد باعتقال زملائهم الطلاب، كما اقتحمت جامعة الزقازيق لتفريق طلاب كانوا يتظاهرون أمام بوابة كلية الطب.

وأفاد موقع رصد الإخباري بأن قوات الأمن أغلقت شارع الجمهورية المحيط بجامعة المنصورة مع بدء مظاهرة للطلاب.

ومع بدء الدراسة السبت الماضي، تظاهر آلاف الطلاب المصريين في جل جامعات البلاد للتنديد بإجراءات الأمن غير المسبوقة، والتي تشمل إقامة بوابات تفتيش إلكترونية من قبل شركات أمن تعاقدت معها الجامعات. وتحولت بعض تلك المظاهرات إلى اشتباكات بين المحتجين من جهة، وبين قوات الأمن وعناصر تابعة لإدارة الجامعات من جهة أخرى.

وقبيل بدء الدراسة، هدد المسؤولون عن الجامعات الطلاب بإجراءات صارمة تشمل الفصل في محاولة لإثنائهم عن التظاهر ضد السلطات الحالية. وقال المرصد المصري للحقوق والحريات وناشطون في الحراك الطلابي إن نحو 160 طالبا اعتقلوا في الأيام الأربعة الأولى من العام الدراسي الجديد.

وخلال العام الجامعي الماضي، تجاوز عدد الطلاب المعتقلين الألفين، وفقا للمرصد نفسه، في حين قتل ما يزيد على مائتي طالب في اشتباكات مع قوات الأمن خلال المظاهرات المنددة بالحكم الحالي في مختلف أنحاء البلاد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اتسعت رقعة المظاهرات الطلابية في مصر وامتدت لتشمل عددا من المحافظات، وطالب المشاركون بالإفراج عن زملائهم المعتقلين، وجددوا التعبير عن رفضهم للإجراءات الأمنية المشددة التي رافقت بداية العام الدراسي الحالي.

تواصلت مظاهرات طلاب الجامعات المصرية احتجاجاً على الحملات الأمنية لاعتقال رموز الحراك الطلابي، ووقعت مواجهات عنيفة بين الطلبة والأمن بجامعة أسيوط، واقتحم الأمن جامعتي الإسكندرية والسادات بمحافظة المنوفية.

تواصلت مظاهرات طلبة الجامعات لليوم الثالث على التوالي، احتجاجا على حملة الأمن لاعتقال قيادات بالحراك الطلابي بهدف منع المظاهرات الرافضة للانقلاب التي تصاعدت وتيرتها مع بدء الدراسة بالجامعات.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة