قضاء لبنان يتهم إماما بارزا في عرسال بالإرهاب

اتهم قاضي التحقيق العسكري في لبنان إمام مسجد في بلدة عرسال شرق البلاد بالانتماء لما وصفها بـ"المنظمة الإرهابية" وأصدر مذكرة توقيف غيابية بحقه.

والشيخ مصطفى حسين الحجيري هو إمام مسجد في بلدته عرسال الواقعة شرق لبنان على الحدود مع سوريا، والتي نزح إليها عشرات الآلاف من السوريين الفارين من القتال الدائر في بلادهم منذ أكثر من ثلاث سنوات.

ولعب الحجيري دور الوسيط بين جبهة النصرة في سوريا وبعض أهالي العسكريين اللبنانيين المحتجزين لدى الجبهة وتنظيم الدولة الإسلامية على الحدود اللبنانية السورية.

ويغذي اعتقال العسكريين اللبنانيين لدى جبهة النصرة وتنظيم الدولة حالة الاستقطاب والتجاذب في الساحة اللبنانية، والتي تفاقمت مع دخول عناصر حزب الله اللبناني إلى القتال في الساحة السورية دعما لنظام الرئيس بشار الأسد.

وتسود في بلدة عرسال حالة من التوتر الحاد على خلفية المواجهات التي تندلع بين الفينة والأخرى بين الجيش اللبناني والجماعات المسلحة وعمليات الدهم التي تقوم بها السلطات اللبنانية في مخيمات اللاجئين السوريين بحثا عن مسلحين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

خطف مسلحون فجر السبت شخصا في بلدة عرسال شرقي لبنان, في حادث هو الثاني من نوعه منذ مواجهات الشهر الماضي في البلدة بين الجيش اللبناني ومسلحين قدموا من سوريا.

خرج مئات اللاجئين السوريين بمظاهرة في بلدة عرسال اللبنانية احتجاجا على الاعتقالات والمداهمات التي نفذها الجيش اللبناني فيها صباح اليوم وأدت إلى مقتل شخص وجرح العشرات بالإضافة لاعتقال المئات.

أدان الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية مداهمة الجيش اللبناني مخيمات اللاجئين السوريين بعرسال، واعتقاله نحو مائتين منهم بـ"أسلوب وحشي"، وقد خرج مئات اللاجئين السوريين بالبلدة احتجاجا على الاعتقالات والمداهمات.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة