"العمل" تطالب حماس بضم أسرى الأردن لصفقة التبادل

متضامنون يرفعون صورة عبد الله البرغوثي أشهر الأسرى الأردنيين في إسرائيل
(الجزيرة-أرشيف)
متضامنون يرفعون صورة عبد الله البرغوثي أشهر الأسرى الأردنيين في إسرائيل (الجزيرة-أرشيف)

الجزيرة نت-عمان

طالب حزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن اليوم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بشمول أي صفقة لتبادل الأسرى مع إسرائيل الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال.

وقال الحزب في رسالة بعثتها إلى رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل وحصلت الجزيرة نت على نسخة منها، إنه "يجري الحديث هذه الأيام عن صفقة تبادل أسرى جديدة بين حركة المقاومة الإسلامية والكيان الصهيوني، ونسمع عن تحركات غير مباشرة في هذا الاتجاه للوصول إلى نتائج إيجابية بالإفراج وإطلاق سراح الأسرى المعتقلين لدى الدولة العبرية".

وأضافت جبهة العمل -الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين بالأردن- أن الأمل يتجدد لدى عائلات الأسرى الأردنيين بأن يتم الإفراج عن ذويهم ضمن صفقة جديدة تقدم عليها المقاومة الفلسطينية، مشيرة إلى تصريح القيادي في حماس مشير المصري بأن "الفلسطينيين على موعد مع صفقة تبادل أسرى جديدة على غرار صفقة وفاء الأحرار".

عدد الأسرى
وتشير بيانات لجان الدفاع عن الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية إلى أن عددهم يبلغ 25 أسيرا، وذلك رغم أن وزير الخارجية الأردني ناصر جودة صرح في وقت سابق بأن العدد لا يتجاوز العشرين.

ومن أشهر الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية عبد الله البرغوثي المحكوم عليه بالسجن 67 مؤبدا منذ العام 2003، إذ أدانته محاكم عسكرية بالمسؤولية عن قتل عشرات الإسرائيليين خلال تزعمه لكتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة حماس- في الضفة الغربية إبان انتفاضة الأقصى.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

نفى فريق دعم الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي "فداء" الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام إسرائيلية عن دخول الأسير الأردني عبد الله البرغوثي حالة موت سريري منذ يوم أمس السبت.

شاركت عائلات أسرى أردنيين بإسرائيل بمسيرة سلمية، بالعاصمة الأردنية عمّان، للتعبير عن تضامنهم مع ذويهم ولمطالبة السلطات الأردنية بالضغط من أجل إطلاق سراحهم. يأتي هذا في حين يستعد أسرى الأردن بإسرائيل للدخول في إضراب عن الطعام.

تجمع أقارب الأسرى الأردنيين بالسجون الإسرائيلية أمام الديوان الملكي السبت لمطالبة سلطات بلادهم بالسعي للإفراج عن ذويهم الذين بدؤوا إضرابا عن الطعام قبل عشرة أيام. كما تجمع الأحد أهالي المعتقلين الأردنيين في السجون العربية، لحث الحكومة على الاستجابة لمطالبهم ومعرفة مصير أبنائهم.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة