أوغلو: طالبنا بمنطقة آمنة وليست عازلة للاجئين السوريين

أحمد داوود أغلو - وزير الخارجية التركي
أوغلو اتهم النظام السوري بالتمهيد لدخول مسلحي تنظيم الدولة إلى بعض المناطق السورية (الجزيرة)

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن تركيا طالبت بتوفير منطقة آمنة للاجئين السوريين ولم تطالب بمنطقة عازلة. واتهم أوغلو النظام السوري بالتواطؤ مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف أوغلو في لقاء مع الجزيرة ضمن برنامج "بلا حدود" يبث مساء اليوم الأربعاء، أن المنطقة الآمنة هي لإيواء الهاربين من القصف وحمايتهم، وتكون تحت حماية دولية وتوفر لهم ما يحتاجونه.

واتهم أوغلو في لقائه مع الجزيرة النظام السوري بأنه مهّدَ لدخول مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية إلى بعض المناطق السورية، ودعمهم "تكتيكيا"، ناهيك عن أنه لم يتخذ أي إجراء لمحاربة التنظيم.

وقال إن عناصر في التنظيم كانوا سجناء في سجن أبو غريب العراقي والمزة السوري، وهم أفراد ذوو خبرة تمكنوا من تجميع أنفسهم وتنظيم أمورهم فقادوا تنظيما إرهابيا له خبرة وقدرات مكنته من اجتياح مساحات شاسعة في العراق وسوريا والسيطرة عليها.

وكانت تركيا قد طرحت الأسبوع الماضي فكرة إقامة منطقة لحماية المدنيين شمال سوريا في ظل تصاعد أعداد النازحين إليها جراء الحرب الدائرة في سوريا.

وإزاء الطرح التركي تباينت المواقف داخل الإدارة الأميركية منه، بينما أبدت كل من بريطانيا وفرنسا تأييدا واضحا للمقترح. من جانبها، عبرت إيران عن قلقها مما أسمته إمكانية تحقيق أنقرة مكاسب ومصالح من إقامة هذه المنطقة.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أميركا: إقامة منطقة عازلة شمالي سوريا غير واردة

أعلنت واشنطن إحراز “تقدم” مع تركيا لتشارك بالحرب على تنظيم الدولة الإسلامية، مؤكدة استعداد أنقرة لتأهيل وتدريب معارضين سوريين “معتدلين”. وأكدت فرنسا مجددا دعمها إقامة منطقة عازلة بين تركيا وسوريا.

Published On 11/10/2014
Syrian Kurdish women and their children wait for transport as thousands of new Syrian refugees from Kobani arrive at the Turkey-Syria border crossing of Yumurtalik near Suruc, Turkey, Wednesday, Oct. 1, 2014. U.S.-led coalition airstrikes targeted Islamic State fighters pressing their offensive against a Kurdish town near the Syrian-Turkish border on Tuesday in an attempt to halt the militants' advance, activists said.(AP Photo/Burhan Ozbilici)

تباينت مواقف الإدارة الأميركية من المقترح التركي إقامة منطقة عازلة بسوريا. وبينما أبدت كل من بريطانيا وفرنسا تأييدا واضحا للفكرة، عبرت طهران عن قلقها من تحقيق أنقرة “مكاسب” من إقامتها.

Published On 9/10/2014
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة