مستوطنون متطرفون يحرقون مسجدا في الضفة

المستوطنون اقتحموا البلدة ومن ثم هاجموا المسجد وحطموا نوافذه والقوا بالمواد المشتعلة بداخله ومن ثم قاموا باحراقه- الجزيرة نت4
أثار حرق وكسر في مسجد أبي بكر الصديق الذي هاجمه مستوطنون في بلدة عقربا جنوب شرقي نابلس (الجزيرة نت)

عاطف دغلس-نابلس

أحرق مستوطنون إسرائيليون فجر اليوم الثلاثاء مسجد أبي بكر الصديق في بلدة عقربا جنوب شرقي نابلس شمالي الضفة الغربية بعد اقتحامه.

وقال عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في البلدة يوسف ديرية إن المستوطنين حطموا نوافذ المسجد, وأضرموا النار فيه بواسطة مواد مشتعلة.

وأضاف ديرية في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت أن الحرق أتى على مصلى النساء أسفل المسجد, وأن المصلين الذين كانوا في طريقهم لصلاة الفجر اكتشفوا الفعل الإجرامي للمستوطنين, وأخمدوا النار قبل أن تنتشر في المسجد كله.

وتابع أن المعتدين الذين يُرجح أنهم قدموا من مستوطنات "إيتمار" و"مجدولين" خطّوا شعارات عنصرية وُقعت باسم "عصابات تدفيع الثمن", دعوا فيها إلى "موت العرب" والانتقام منهم.

وأشار الناشط الفلسطيني إلى أن هذا الاعتداء هو الثاني ضد المسجد، حيث حاول المستوطنون حرقه في رمضان الماضي.

‪فلسطيني يشير إلى شعارات المعتدين‬ (الجزيرة نت)‪فلسطيني يشير إلى شعارات المعتدين‬ (الجزيرة نت)

اعتداءات متعاقبة
من جهته قال زكريا السده من جمعية "حاخاميين" لحقوق الإنسان -التي تراقب اعتداءات الاحتلال والمستوطنين بالضفة- إن المستوطنين أقدموا على هذه الجريمة ضمن سلسلة اعتداءات على المواطنين تصاعدت وتيرتها منذ عدة أيام.

وقال السده للجزيرة نت إنه حصل على معلومات تشير إلى أن الاعتداء ربما كان "انتقاما" لاعتقال "قائد كبير" للمستوطنين من مستوطنة "تفوح" جنوبي نابلس قبل أيام بعد اعتدائه على مزارعين فلسطينيين في قرية ياسوف شرقي مدينة سلفيت.

يشار إلى أن المستوطنين هاجموا في السنوات الماضية الكثير من المساجد في الضفة الغربية, وأحرقوا بعضها كليا أو جزئيا.

في السياق نفسه, هاجم مستوطنون قرية نحالين في بيت لحم جنوبي الضفة الغربية ومنعوا المواطنين من التوجه إلى أراضيهم, مدعين أن أراضي المواطنين في تلك المنطقة مصادرة, وأقاموا عليها احتفالات بذلك.

بدورها, اقتحمت قوات الاحتلال مدنا وقرى ومخيمات في الضفة الغربية مما أدى إلى اندلاع مواجهات بين الشبان والجنود الإسرائيليين أسفرت عن اعتقال عدد من المواطنين في مخيمي الفارعة شمالي الضفة والعروب جنوبيها.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الفتاة إحسان الدبابسة من بلدة نوبا قضاء الخليل والمحاضر الجامعي الدكتور إسلام عبد الجواد من مدينة نابلس بعد اقتحام منزله وتفجيره ومصادرة محتوياته من أجهزة الحاسوب والهواتف الخلوية له ولعائلته.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

صورة أرشفية لاحراق مسجد قبل شهور قرب رام الله

أحرق مستوطنون إسرائيليون في ساعة مبكرة من فجر الثلاثاء مسجدا بقرية جبع شمال شرق القدس المحتلة، وخطّوا على جدرانه عبارات عنصرية معادية للعرب وأخرى تدعي الانتقام لمحاولة إخلاء بؤرة استيطانية شمال مدينة رام الله.

Published On 19/6/2012
مدخل مسجد أحرقه المستوطنون في منطقة سلفيت قبل فترة

أضرم مستوطنون النار في مدخل مسجد الرباط بقرية عوريف جنوب مدينة نابلس بشمال الضفة الغربية بعد اقتحامهم له فجر اليوم الاثنين وفروا من المكان بعد انتباه المواطنين إليهم.

Published On 19/11/2012
اهالي قرية قصره شرق نابلس يقومون بحراثة ارضهم والمستوطنون وجيش الاحتلال بالاعلى يمنعونهم ويطلقون النيران عليهم- الجزيرة نت2- ارشيف.JPG

هاجم مستوطنون إسرائيليون قرية قصره إلى الجنوب من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية فجر اليوم الخميس وأحرقوا ست مركبات تعود لمواطنين في القرية وانسحبوا بعد مواجهات دامية مع المواطنين وتصدي الأهالي لهم.

Published On 21/2/2013
سيارة أحرقها المستوطنون في الخليل

أحرق مستوطنون فجر اليوم الخميس ثلاث سيارات فلسطينية وخطوا شعارات عنصرية على جدران مسجد في قرية برقة شرق مدينة رام الله بالضفة الغربية، وقالت مصادر محلية إن قوات إسرائيلية قدمت إلى المكان وأعلنت فتح تحقيق في الحادثة.

Published On 10/10/2013
المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة